westillwithhossein

لبنان

اتّحادات ونقابات النّقل البرّي تعلّق تحرّكات الغد ودعوة لاجتماع عام

02/02/2022

اتّحادات ونقابات النّقل البرّي تعلّق تحرّكات الغد ودعوة لاجتماع عام

في إطار مطالبتهم بتنفيذ الاتّفاق الذي حصل مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بتاريخ 26 تشرين الأوّل 2021، اعتصمت إتحادات ونقابات النّقل البَرّي في لبنان اليوم في إطار ضغطها المتواصل لدعم القطاع بُغية تحسين أوضاعهم المعيشية والحياتية.

وتعقيبًا على اجتماع الوزراء لمناقشة مطلب اتحادات قطاع النقل البري، أكَّد رئيس اتحادات ونقابات النقل البرّي بسام طليس في حديثٍ لموقع "العهد الإخباري" أنَّه يتطلّع إلى اجتماع الوزراء ومناقشتهم وبحثهم في ملف إتحاد النقل بنظرة إيجابية.

وأمل طليس أن "يُعالج الأمر بمنأى عن إعاقة الطرقات والمظاهرات والإضرابات خاصّة في ظلّ وجود الاتّفاق سابقًا مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي".

كما شكر الحكومة لبحثها ومناقشتها وتشكيلها لجنة وزارية لمتابعة موضوع الإتحادات ومطالبهم المحقّة.

وعن تحرّكاتهم التي كانت مقرّرة نهار غد الخميس، أعلن طليس في حديثٍ لموقع "العهد الإخباري" تعليق إضراب الغد ودعا الاتحادات والنقابات إلى اجتماع في مقرّ الاتّحاد العمالي العام يوم غدٍ عند الساعة الحادية عشر من قبل الظهر لدراسة المستجدّات وليُبنى على الشيء مقتضاه

وأشار إلى أنَّه بعد تحرّكاته وجولاته التي أجراها اليوم وجد أنّ الإتحادات والنقابات في نفس الخندق مع الناس، مضيفًا: "قطاع النقل البري لا يهدف قطع الطريق على الناس كما حصل اليوم في العديد من المناطق اللبنانية، بل كونه قطاع نقل بري فتواجده في الشارع يُعيق حركة الناس وهذا ما لم يكن في مقصد الاتحاد بقدر ما هو توجيه رسالة إلى المعنيين بتنفيذ بنود الاتّفاق الذي جرى مع ميقاتي".

في السياق، قرّر طليس إعادة النظر في شكل التحركات بشكلٍ لا يُعيق حركة السير والضغط على الناس، كما لفت إلى أنَّه سيذهب إلى الإعتصام أمام الجهات المعنيّة والمسؤولة بعيدًا عن التضييق على الناس.

تجدر الإشارة إلى أنَّ الإتفاق لدعم قطاع النقل البري والذي جرى بين ميقاتي واتّحادات النّقل البرّي بحضور وزراء الداخلية والبلديات، الأشغال العامّة والنّقل، المالية، قد تضمّن:

1- تخصيص كمية من المحروقات كالتالي:
أ- تخصيص كلّ سيارة سياحية بصفيحة بنزين يوميًا بسعر 100.000 ل.ل.
ب- تخصيص كلّ ميني باص دون 14 راكبًا بصفيحة ونصف بنزين يوميًا بسعر 100.000 ل.ل. للصفيحة الواحدة.
ج- تخصيص الأتوبيسات التي يزيد عدد ركّابها عن 14 راكبًا بصفيحتي مازوت يوميًا بسعر 70.000 ل.ل. للصفيحة الواحدة.
د- تخصيص الشاحنات بصفيحتي مازوت يوميًا بسعر 70.000 ل.ل. للصفيحة الواحدة. 

2- تخصيص مبلغ 500.000 ل.ل. شهريًا لكلّ مركبة عمومية بدل صيانة وقطع غيار.

3- يبدأ التنفيذ لهذا الدّعم اعتبارًا من 1/12/2021 لغاية 30/6/2022.

4- يبدأ وزير الأشغال العامّة والنّقل بإعداد خطّة متكاملة للنقل البري والعام تراعي عمل القطاع على أن تقرّ قبل 30/6/2022.

5- إفادة جميع السائقين العموميين من البطاقة التمويلية.

6- البَدء الفوري وخلال 48 ساعة من تاريخه بحملة قمع المخالفات والتعديّات على قطاع النقل البري من لوحات مزوّرة ومكرّرة وخصوصية وشركات وهمية تعمل في مجال النقل لا سيّما على تطبيقات التواصل الاجتماعي.

7- إعداد مشروع قانون إعفاء من رسوم الميكانيك والمعاينة الميكانيكية بنسبة 100% عن العام 2022.

8- التعويض على أصحاب الشاحنات التي تضرّرت نتيجة انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020 من خلال الهيئة العليا للاغاثة.

لبنانالنقل

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة