وتهاوت حصونهم

فلسطين

الأسرى الفلسطينيون يخوضون إضراباً ليوم واحد وتحذيرات من الانفجار

22/02/2022

الأسرى الفلسطينيون يخوضون إضراباً ليوم واحد وتحذيرات من الانفجار

يواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" انتفاضتهم ضد السجان منذ 17 يوًما، بعد أن أقرت إدارة سجون الاحتلال جملة من الإجراءات التنكيلية الممنهجة بحقهم، في محاولة جديدة لاستهداف منجزات الحركة الأسيرة، إذ أكّد وكيل هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبد القادر الخطيب اليوم "أن الأسرى يخوضون إضرابًا عن الطعام ليوم واحد فقط، وذلك احتجاجًا على الإجراءات القمعية التي يمارسها الاحتلال بحقهم".

وقال الخطيب: "الضغط يولد الانفجار ومن يتحمل مسؤولية هذا الانفجار هي مصلحة السجون".

وقد تصاعد هذا الاستهداف وبقرار سياسي صهيوني منذ تشكيل ما عرفت بلجنة "أردان" عام 2018.

وفي السياق، أكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس اليوم أن حالة من الغليان تسيطر على السجون "الاسرائيلية"، وأن كافة الاحتمالات مطروحة بشأن ما قد يحصل في السجون.

واعتبر فارس خلال تصريحات خاصة له أن "الأسرى خط أحمر، واذا حصل أي حدث داخل السجون قد ينذر بتفجر الأمور بشكل كامل".

وتابع فارس: "نحن أمام خيارين إما أن تتراجع إدارة السجون وتلبي مطالب الأسرى، وإما أن تتواصل الفعاليات حتى الإضراب عن الطعام"، مشددًا على ضرورة مساندة الحركة الأسيرة، ولا بد أن تكسر قوانين الاحتلال، موضحاً أنه لا بد أن يكون نضالنا مخططًا له.

وقال: "إنّ قوات القمع اعتدت على كافة الأسرى في قسم (10) في سجن "نفحة"، واحتجزتهم في ساحة السجن "الفورة" لمدة أربع ساعات، واستأنفت الاعتداء عليهم بالضرب بعد إدخالهم إلى القسم، وعزلت ثلاثة أسرى عرف منهم الأسيران رمزي عبيد، وحمزة الطقطوق، ولا تزال حالة من التوتر الشديد تسود كافة أقسام الأسرى".

يشار إلى أن السجون "الإسرائيلية" شهدت الليلة الماضية حالة من التوتر بعد قيام إدارة السجون بعملية قمع واسعة بحقّ الأسرى الفلسطينيين في سجن "نفحة"، وتحديدًا قسم (10) جراء مواجهة جرت بين أحد الأسرى وسجاني الإحتلال.
 

فلسطين المحتلةالأسرىجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة