فلسطين

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في سلفيت

132 قراءة | 20:00

 


استشهد شاب فلسطيني خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية.

وافادت مصادر فلسطينية أن الشاب محمد شاهين 23 عاما أصيب بعيار ناري في القلب ونقل إلى مستشفى سلفيت الحكومي لتلقي العلاج، وأعلن عن استشهاده بعد فترة قليلة من دخوله المستشفى.
واعلن الهلال الاحمر الفلسطيني ان طواقمه تعاملت مع ٤٠ اصابة بالمطاط والغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في سلفيت.
وكانت قوات الاحتلال التي داهمت مدينة سلفيت بأعداد كبيرة وتمركزت على مفارق بعض الطرق، استولت على عدد من كاميرات المراقبة من المنشآت والمحال التجارية.
وفي القدس، أصيب 4 فلسطينيين واعتقل 3 آخرون إثر قمع قوات الاحتلال الصهيوني مئات المواطنين الذين اعتصموا قرب باب الأسباط أحد أبواب القدس القديمة احتجاجا على إغلاق المسجد الاقصى المبارك بعد افتعال حادثة إحراق مخفر شرطة تابع للاحتلال.
وافادت مصادر طبية فلسطينية "أن أحد المصابين نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد اصابته بكسور، فيما جرى اسعاف مصابين آخرين ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر.
وكان عدد من سيارات الاحتلال دخلت إلى باحات المسجد الأقصى المبارك عبر باب الأسباط، لأسباب لا يعلمها أحد، بعد أن أغلق الاحتلال المسجد بالكامل وطرد كل المتواجدين فيه، إضافة إلى طرد موظفي الأوقاف الإسلامية بعد الاعتداء عليهم.
وعرف من بين المعتقلين، مسؤول المقدسات في إقليم حركة فتح في القدس الحاج عوض السلايمة.‎‎