العالم

القيادة الأوروبية الأميركية تطلب مزيدًا من المدمرات بحجة مواجهة روسيا

107 قراءة | 11:59

قال المحلّل العسكري ديفيد أكس في مقال نشرتها مجلة "ذا ناشيونال انترست" الأميركية إن "قائد القيادة الأوروبية-الأميركية الجنرال الأميركي كورتيس سكاباروتي أبلغ لجنة تابعة لمجلس "الشيوخ" في الخامس من آذار/مارس 2019 أنه يريد مدمرتين من المدمرات الإضافية للانضمام إلى المدمرات الأربع التي تعمل في البحرية في روتا في إسبانيا".

وقال الجنرال الأميركي إنه يريد ناقلات وسفن برمائية أفضل من تلك التي تنتشر في المياه الأوروبية، وأضاف سكاباروتي أن "السفن الإضافية ستساعد في ردع الأسطول الروسي المتطور والحديث".

وفيما لفت الكاتب إلى أن البحرية الأميركية تكافح لإضافة سفن جديدة، وقد اقترحت حتى إخراج حاملة طائرات من الأسطول، أوضح أن الأسطول الأمريكي امتلك اعتبارًا من مطلع عام 2019، 287 سفينة حربية كبيرة"، مشيرًا إلى ما قاله في كانون الأول/ ديسمبر من العام 2016 وزير البحرية راي مابوس حول أن الأسطول يحتاج إلى 355 سفينة من أجل تلبية الطلب من القادة الإقليميين مثل سكاباروتي".

ونصح مابوس بأن يشمل الأسطول الأكبر 12 حاملة طائرات تعمل بالطاقة النووية، إلا أنه في أوائل عام 2019 قام الأسطول بتشغيل 11 حاملة طائرات.