لبنان

التنمية والتحرير دانت ما حصل في الصرفند رافعة الغطاء عن أيّ مسيء

16/04/2022

التنمية والتحرير دانت ما حصل في الصرفند رافعة الغطاء عن أيّ مسيء

أدانت كتلة "التنمية والتحرير" النيابية برئيسها وجميع أعضائها ما حصل عصر اليوم في خراج بلدة الصرفند من ممارسات وإساءات طالت نشاطًا انتخابيًا لإحدى اللوائح.

وفي بيان صادر، جاء فيه: "إنَّ الكتلة ورئيسها بما يمثلون من موقع سياسي وجماهيري يرفعون الغطاء عن أي مسيء ويؤكدون أنَّ ما حصل وملابساته بات بعهدة القضاء المختص الذي عليه أن يسارع لاجراء المقتضى، كما عبّر بيان بلدية الصرفند، كما يؤكدون حرصهم على انجاز الاستحقاق الانتخابي بأجواء من الحرية والمنافسة الديمقراطية".

بلدية الصرفند توضح حقيقة إشكال استراحة الوادي

وكانت أوضحت بلدية الصرفند حقيقة ما جرى بالقرب من استراحة الوادي في خراج البلدة، والتي كان من المقرّر أن تستضيف احتفالًا لاطلاق إحدى اللوائح الانتخابية.

وفي بيان لها، قالت: "قرابة الساعة الثانية والنصف عصرًا، عمد بعض المحتجين من أبناء البلدة والجوار على قطع الطريق المؤدي إلى الاستراحة، وأطلقوا شعارات وهتافات مناهضة للّائحة المذكورة ولوجودها في المكان، فضلًا عن حصول إشكالات ومشادات كلامية محدودة".

وتابعت "على الفور سارعت فعاليات البلدة السياسية والبلدية والاختيارية وعمدت إلى تهدئة الوضع وإعادته إلى طبيعته بمؤازرة من القوى الأمنية اللبنانية ولا سيما الجيش اللبناني".

وختمت البلدية "أنَّ بلدة الصرفند تجدّد التزامها وتأكيدها وحرصها على تأمين كافه مناخات التنافس الديمقراطي وفقًا لقواعد القانون واتّباع الأصول المرعية الإجراء في تنظيم أي فعالية كانت".

الانتخابات النيابية في لبنانكتلة التنمية والتحريرانتخابات 2022

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة