intifada

الخليج والعالم

وزير الدفاع الصيني لنظيره الأميركي: تايوان جزء من الصين وسنحمي بكل حزم سيادة بلادنا

20/04/2022

وزير الدفاع الصيني لنظيره الأميركي: تايوان جزء من الصين وسنحمي بكل حزم سيادة بلادنا

أكّد وزير الدفاع الصيني وي فنغي أنّ "تايوان جزء من الصين"، مشيراً إلى أنّ تلك "حقيقة لا يمكن لأحد تغييرها". 

وخلال اتصال مع وزير الحرب الأمريكي ​لويد أوستن اليوم الثلثاء، قال فنغي: "ينبغي على الولايات المتحدة ألاّ تقلّل من عزم الصين وقدرتها على حماية مصالحها".

وشدَّد على أنّ "الجيش الصيني سيحمي بكل حزم سيادة وأراضي البلاد"، مضيفا أنه "على الولايات المتحدة وقف الاستفزازات العسكرية في البحر (بحر الصين الجنوبي)".

ويأتي ذلك بعد أن أعلن المستشار الأميركي للأمن القومي جيك سوليفان في وقتٍ سابق أنّ سلطات بلاده ستتخذ جميع الإجراءات الممكنة لـ"منع إعادة توحيد تايوان مع الصين بالقوة".

كذلك وافقت الولايات المتحدة على بيع أسلحة وخدمات بقيمة 95 مليون دولار إلى تايوان، للمساعدة في الحفاظ على نظام دفاع صاروخي أميركي الصنع في الجزيرة.

وردًا على الاستفزازات الأميركية الأخيرة، أجرت الصين مناورات عسكرية واسعة النطاق في منطقة تايوان في الـ 15 من الشهر الجاري. 

وقالت وزراة الدفاع الصينية في بيان: " إنّ هذه الإجراءات موجهة ضد الإشارات الخاطئة المتكررة للولايات المتحدة بشأن قضية تايوان".

وفي سياقٍ منفصل، طالب وزير الدفاع الصيني وي فنغي الولايات المتحدة بـ"التوقف عن استخدام قضية أوكرانيا في تشويه سمعة بكين".

ويأتي ذلك ردًا على تصريح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين بأنّ الولايات المتحدة "ستتخذ إجراءات" إذا ثبت أنّ الصين تدعم تصرفات روسيا في أوكرانيا.

ورفضت الخارجية الصينية "بشدّة"، في وقتٍ سابق، تصريح بلينكن بأنّ عزوف بكين عن إدانة روسيا يتعارض مع موقفها بشأن ميثاق الأمم المتحد، مؤكدةً أنّها تتبع موقفاً مستقلاً وغير منحاز بشأن الأزمة في أوكرانيا.

الصينتايوان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة