alahedmemoriz

لبنان

رعد: السيادة لا تتجزأ

26/04/2022

رعد: السيادة لا تتجزأ

أكّد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد أنّ "الأميركي ليس صديقًا للبنان، فعندما يكون الأميركي داعمًا للإسرائيلي الذي يريد أن يحتل أرضي ويطعن بسيادتي عندها يكون الأميركي شريكا للصهيوني"، وشدد على أن السيادة لا تتجزأ.
 
وخلال لقاء سياسي أقيم في بلدة النبطية الفوقا، قال رعد: "إنّ حزب الله يدعو شركاءه في الوطن إلى أن يتفهموا موقفه من أميركا، فهي ليست صديقًا لنا، لذلك لا يمكننا أن نراهن عليها ولا على سياساتها وتدخّلها، ولا على ترسيمها مياهنا الإقليمية، ولا مساعدتها في التنقيب عن الغاز في مياهنا"، مضيفًا "طالما هي ليست صديقتنا وأنها صديقة لعدونا، فهذا يعني تصنيفها في محل ثانٍ".

رعد: السيادة لا تتجزأ

وتابع أنّ "ما حصل في البلد كان درسه كبيرا جدًا، وقد اعتبرنا من هذا الدرس أمورًا كثيرة جدًا، سنرتّب أثرًا عليها، وسنتعاطى على أساس ما استفدناه من هذه التجربة"، وأكّد "لن نسمح للآخرين بأن يهدأوا ولن نسمح لهم بأن يمرّروا ما يريدون".

وأردف رعد قائلًا: "لقد تعلّمنا كثيرًا ممّا حصل وتعلّمنا أين نكون قادرين على أن نؤثّر وأين نزعجهم، كذلك تعلّمنا ممّن يقولون إننا شركاء من منهم يجرؤ على القول إننا شركاء بوجه "إسرائيل"، ولكن عندما يتعلّق الأمر بالأميركي يكون الأمر مختلفًا"، وأضاف: "قَدَرُنا أن نكون كبارًا في حمل الهموم الوطنية والقومية وسنكمل الطريق على هذا الأساس".

لبنانمحمد رعد

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة