alahedmemoriz

الخليج والعالم

بعد وقف الامدادات.. بلغاريا وبولندا ترضخان لروسيا بدفع ثمن الغاز بالروبل

27/04/2022

بعد وقف الامدادات.. بلغاريا وبولندا ترضخان لروسيا بدفع ثمن الغاز بالروبل

بعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا طالت التحفظ على جزء من احتياطيات روسيا الدولية، وبعد توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل نحو شهر مرسومًا بشأن تحويل المدفوعات للغاز الطبيعي إلى الروبل الروسي لضمان استلام ثمن الغاز المورد، أعلنت شركة "غازبروم" الروسية اليوم الأربعاء أنها أوقفت إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم قيام الدولتين بسداد ثمن الإمدادات بالروبل، ما دفع الأخيرتين إلى التراجع عن تعنتهما وقبول مدفوعات الغاز بالروبل.

وفي بيان لها اليوم الأربعاء، قالت الشركة الروسية: إنها قطعت جميع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا لعدم تلقيها دفعات بالروبل من البلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وأضافت غازبروم في بيان لها اليوم: إنها أبلغت شركة "بولغار غاز" البلغارية والشركة البولندية لتعدين النفط والغاز بـ"إيقاف إمدادات الغاز اعتبارا من 27 نيسان/ أبريل إلى حين إتمام عمليات الدفع" بالروبل.

ويأتي ذلك تماشيًا مع سياسة الرئيس بوتين القاضية أن يتمّ دفع ثمن الشحنات بالعملة الوطنية "البروبل".

وتابع البيان: إنّ "شركة "غازبروم أكسبورت" لم تتسلم ثمن إمدادات الغاز الطبيعي التي تمّت خلال شهر أبريل الجاري حتى نهاية يوم 26 أبريل 2022.

وحذرت شركة "غازبروم" كلًا من: بلغاريا وبولندا بصفتيهما دولتي عبور من "سرقة" الغاز الروسي الذي يمر عبر أراضيهما إلى دول ثالثة، وقالت الشركة: إن "بلغاريا وبولندا دولتا عبور لإمدادات الغاز الروسي وفي حال السحب غير المصرح به للغاز الروسي من ترانزيت الغاز الروسي الموجّه إلى دول ثالثة، فإن إمدادات الترانزيت ستنخفض بهذا الحجم".

وفي أعقاب القرار الروسي، قفزت عقود الغاز في البورصات الأوروبية بنحو 21 % وتجاوزت مستوى 1350 دولارًا لكل ألف متر مكعب.

وانتقدت رئيسة المفوضية الأوروبية  أورسولا فون دير لاين، القرار الروسي بوقف إمدادات الغاز إلى الدول التي ترفض الدفع بالروبل.

وأكّدت في تصريح لها تعليقًا على القرار الروسي، أّنّ الأوروبيين مستعدون لقرار قطع إمدادات الغاز الروسي، واصفةً هذا القرار بأنه "محاولة للابتزاز".

وفي تعليق له على القرار الروسي، قال نائب رئيس الوزراء البريطاني دومينيك راب: "إنّ قرار روسيا وقف إمدادات الغاز إلى بولندا يضعها في موقع المنبوذ اقتصاديًا".

بدوره، أوضح وزير الطاقة البلغاري ألكسندر نيكولوف أنَّه "أطلعنا المفوضية الأوروبية على مخاوفنا بشأن سداد دفعات الغاز إلى شركة غازبروم".

وأشارت كلٌّ من شركة النفط والغاز الحكومية البولندية ووزارة الطاقة البلغارية "بي جي نيغ" (PGNiG) إلى أنها تبلّغت بتعليق جميع شحنات الغاز إلى بولندا من الساعة الثامنة صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي.

وبعد ساعات قليلة من القرار الروسي، سارعت كل من النمسا وهنغاريا، إلى إعلان قبولهما بسداد ثمن الغاز الروسي المورد إليهما وفقًا للآلية التي طرحتها موسكو، أي عبر "غازبروم بنك".

من جهتها، أعلنت شركة الطاقة الألمانية "يونيبير"، للإعلان أنها "قد تسدد ثمن الغاز الروسي بالعملة الروسية الروبل".
 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم