westillwithhossein

آراء وتحليلات

التطبيع البحريني وحرب الأفكار: ماذا كسب الكيان المؤقت؟

28/04/2022

التطبيع البحريني وحرب الأفكار: ماذا كسب الكيان المؤقت؟

علي علاء الدين

يعتبر الهدف الرئيسي من اتفاقات "ابراهام" هو انهاء القضية الفلسطينية بشكل تام. ولكن ما يريده الكيان الصهيوني من البحرين اكثر من هذا، فعلى مستوى الوصول الى وعي الشعوب انفرد الكيان المؤقت بتوقيع اتفاقية مع البحرين لم يعلن عن توقيعها مع الدول الاخرى، وهي "اتفاقية محاربة ايران في حرب الافكار"، وقد أعلنت عنها صحيفة "تايمز اوف اسرائيل" حيث ذكرت انه تم توقيع مذكرة تفاهم في فندق بمدينة القدس المحتلة من قبل رئيس مركز القدس للشؤون العامة دور غولد، ووكيل الخارجية البحرينية للشؤون السياسية عبد الله بن احمد آل خليفة تحت عنوان "محاربة ايران في حرب الافكار".

لعل عنوان هذه الاتفاقية يبوح بأهدافها بشكل مباشر. ولكن هذه النظرية ليست وليدة اللحظة بل هي نظرية تبناها وزير الحرب السابق في الولايات المتحدة دونالد رامسفيلد عن الكاتب توماس فريدمان وخلاصتها هي الانتقال من المواجهة العسكرية المباشرة والتي تسبب الكثير من الخسائر الى الحرب بالوكالة، بمعنى آخر دعم مجموعات من داخل المجتمعات لتكوين رأي عام مناهض لمقاومة الاستعمار ولاعطاء مشروعية للاحتلال الصهيوني وليكون رأس الحربة أمام مقاومة الاحتلال.

هذه الاتفاقية بالنسبة للكيان المؤقت تتيح له الوصول للعمل على مستوى المجتمع البحريني بكل راحة وذلك على كافة المستويات، الاجتماعية والثقافية والتربوية وغيرها فتشكل له مدخلًا ليكون كيانًا مقبولًا لدى الشعب البحريني، ويكون الشعب البحريني مدخلًا لانتقال مقبولية الكيان الى ما تبقى من الشعوب العربية. ولكن حتى الآن أثبت الشعب البحريني رفضه القاطع لاتفاقية التطبيع جملة وتفصيلًا وذلك عبر التظاهرات التي جابت جميع أنحاء البحرين رافضة للمسار الذي تتبعه السلطة في ادخال الكيان الصهيوني الى البحرين.

أما الهدف الثاني من الاتفاقية فهو محاولة الكيان المؤقت بناء قاعدة متقدمة للتجسس على ايران في منطقة الخليج وليس هناك أفضل من البحرين لذلك، خاصة بوجود القاعدة البحرية الاميركية على شواطئ البحرين حيث موطن قيادة الاسطول الخامس. وقد بدأ هذه المسار حين تم وضع الكيان الصهيوني تحت اشراف سنتكوم (القيادة الوسطى الاميركية) المسؤولة عن منطقة الشرق الاوسط. وكان هذا الهدف واضحًا على لسان المحللين العسكريين الاسرائيليين الذين ربطوا زيارة رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت الى البحرين في 14/02/2022 وقبلها زيارة وزير الامن بني غانتس في 02/02/2022 وطبيعة الوفد المرافق له كقائد سلاح البحر في الجيش الصهيوني اللواء "دافيد ساعر سلما"، وذكر الكثير من المحللين ان هذه الزيارات مرتبطة بسعي الكيان الصهيوني لنشر قوة بحرية في الخليج الفارسي، بحيث تشكل البحرين ميناء فرعيا للبحرية الاسرائيلية تصل اليه من حين لآخر، في رسالة صهيونية مباشرة لايران مفادها أنه كما شكلت ايران محورًا ممتدًا من ايران للعراق لسوريا وصولًا إلى لبنان على الحدود الفلسطينية فإن الكيان قادر على الوصول الى الحدود الايرانية.

في مقابل هذه الأهداف الصهيونية من الاتفاقية فإن أهداف السلطات البحرينية منها تتخلص بثلاثة بسيطة أولها محاولات السلطات البحرينية ارضاء الولايات المتحدة الاميركية وذلك للحفاظ على العرش وعلى السلطة، أما الهدف الثاني فهو تهيئة الأرضية لمحمد بن سلمان في حال أراد الذهاب الى توقيع اتفاق مع الكيان، والسبب الثالث هو "خوف" السلطات البحرينية من الجمهورية الاسلامية الايرانية وزعمها الممجوج أن ايران تريد إعادة السيطرة على البحرين التي كانت تابعة لها منذ العام 1602.

البحرينالتطبيعالخليجالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: آراء وتحليلات

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
حرب آل خليفة على الإحياء الحسيني متواصلة: ترحيل رواديد كويتيين من البحرين
حرب آل خليفة على الإحياء الحسيني متواصلة: ترحيل رواديد كويتيين من البحرين
الاضطهاد الديني في البحرين يبلغ ذروته
الاضطهاد الديني في البحرين يبلغ ذروته
النظام البحريني يضيّق الخناق على مراسم ومظاهر ذكرى عاشوراء
النظام البحريني يضيّق الخناق على مراسم ومظاهر ذكرى عاشوراء
بالصور| جدارية "البحرين .. نحو فلسطين": مرسم التحرير والكرامة
بالصور| جدارية "البحرين .. نحو فلسطين": مرسم التحرير والكرامة
وثائق مسربة تبيّن تضييق النظام البحريني على الشيعة في عاشوراء
وثائق مسربة تبيّن تضييق النظام البحريني على الشيعة في عاشوراء
المعارضة في الجزيرة العربية تُعلن تضامنها مع المقاومة الفلسطينية
المعارضة في الجزيرة العربية تُعلن تضامنها مع المقاومة الفلسطينية
استكمال التطبيع الجوي بين السعودية وكيان العدو
استكمال التطبيع الجوي بين السعودية وكيان العدو
بطلة تايكوندو أردنية ترفض التطبيع
بطلة تايكوندو أردنية ترفض التطبيع
السيد الحوثي: الانحراف نحو التطبيع والتخاذل عاقبته الخسران
السيد الحوثي: الانحراف نحو التطبيع والتخاذل عاقبته الخسران
نشطاء مغاربة: المقاومة الشعبية المغربية ستسقط اتفاقات التطبيع
نشطاء مغاربة: المقاومة الشعبية المغربية ستسقط اتفاقات التطبيع
تطورات الطلب الصيني على النفط الخليجي تبرز ضرورة تنويع شراكات الطاقة
تطورات الطلب الصيني على النفط الخليجي تبرز ضرورة تنويع شراكات الطاقة
العميد تنكسیري: دخول الصهاينة للخلیج سيزعزع أمن المنطقة
العميد تنكسیري: دخول الصهاينة للخلیج سيزعزع أمن المنطقة
هل تكتب نهاية بايدن في الخليج؟
هل تكتب نهاية بايدن في الخليج؟
قمة جدة تؤكد الالتزام بقواعد حسن الجوار وتدعو لحل سلمي في أوكرانيا
قمة جدة تؤكد الالتزام بقواعد حسن الجوار وتدعو لحل سلمي في أوكرانيا
"قمة جدة للأمن والتنمية" تدعم الاصلاحات في لبنان لتحقق تعافيه الاقتصادي 
"قمة جدة للأمن والتنمية" تدعم الاصلاحات في لبنان لتحقق تعافيه الاقتصادي 
حسابات الكيان المؤقت الحمقاء وإلى أين ستصل به
حسابات الكيان المؤقت الحمقاء وإلى أين ستصل به
الكيان المؤقت والهروب إلى غزة
الكيان المؤقت والهروب إلى غزة
إيران تدين العدوان على غزّة
إيران تدين العدوان على غزّة
إدانات يمنية للعدوان الإسرائيلي على غزة
إدانات يمنية للعدوان الإسرائيلي على غزة
العدوان على غزة: 12 شهيدًا فلسطينيًا والمقاومة تدكّ مستوطنات الغلاف
العدوان على غزة: 12 شهيدًا فلسطينيًا والمقاومة تدكّ مستوطنات الغلاف