alahedmemoriz

الخليج والعالم

الإيرانيون في يوم القدس: لتعزيز المقاومة ضد الصهيونية

29/04/2022

الإيرانيون في يوم القدس: لتعزيز المقاومة ضد الصهيونية

منذ الصباح الباكر، غصّت شوارع الجمهورية الاسلامية في إيران بالحشود الشعبية الغفيرة التي خرجت لإحياء يوم القدس العالمي تأكيدًا على دعم الشعب الفلسطيني.

فعاليات يوم القدس تنقّلت بين المدن والمحافظات الإيرانية اليوم وتحولت الى منصّة دعم للقضية الفلسطينية من أجل رص صفوف الوحدة ضد الكيان الصهيوني الغاصب.

مسيرات يوم القدس العالمي التي انطلقت في أنحاء إيران اليوم الجمعة أكدت أن تحرير القدس الشريف وإنقاذ الشعب الفلسطيني المظلوم من الاحتلال الصهيوني والسعي لإزالة الغدة السرطانية هي من المبادئ الاساسية للعالم الاسلامي، مُدينة كل أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب، مُعتبرة أن أيّ شكل من أشكال التطبيع خيانة لا تُغتفر ومؤامرة خبيثة لاضعاف جبهة المقاومة الاسلامية وطمس معالم القضية الفلسطينية.

وجاء في البيان الذي تُلي في المسيرات أن يوم القدس هو رمز وحدة وتلاحم الأمة الاسلامية مقابل مؤامرات نظام الهيمنة والاستكبار، مؤكدًا على ضرورة تعزيز المقاومة ضد الصهيونية.

ودعا البيان المنظمات الدولية والاقليمية الى اتخاذ مواقف حاسمة وعملية تؤكد أن الحل الوحيد للقضية الفلسطينية هو عودة اللاجئين الفلسطينيين وإجراء استفتاء شامل وحرّ يضمن مستقبل فلسطين ووحدة أراضيها (من البحر الى النهر) ورفض أيّة حلول استعراضية وظالمة.

واعتبر بيان مسيرات يوم القدس العالمي أن الهزائم المُتعاقبة لأمريكا والكيان الصهيوني والرجعية الوهابية في منطقة غرب آسيا والتي اثبتت خطأ مقولة إن الجيش الصهيوني لا يُقهر، وإن أمنه لا يُخرق هي دليل واضح على أفول الصهيونية ونظام الهيمنة في المنطقة.

كما انتقد البيان بشدة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان تجاه التمييز العنصري وعمليات الإبادة والجرائم ضد البشرية التي يمارسها الكيان الصهيوني اللقيط.


السيد رئيسي: القدس ستتحرّر طبقًا للوعد الإلهي

وفي كلمة له على هامش مسيرة يوم القدس، قال رئيس الجمهورية الاسلامية السيد ابراهيم رئيسي إن "مستقبل فلسطين سيقرره الشبان والشباب المجاهدين مضيفا: إننا نعتقد بحتمية تحرير القدس طبقا للوعد الالهي، وإن الحركة العظيمة التي نشهدها اليوم على شكل مسيرة، هي رمز لتضامن الأمة الإسلامية، الأمر الذي سيقود إلى زوال الكيان الصهيوني".

وأضاف السيد رئيسي "هؤلاء الشبان والشباب الفلسطينيي ومحور المقاومة هم من أخذوا زمام المبادرة في ساحة العمل وهم من يقرر مصير المقاومة الطويلة للشعب الفلسطيني.

وأكد السيد رئيسي أن "مستقبل أرض فلسطين سيقرره هؤلاء الشبان"، وتابع "إننا نعتقد بحتمية تحرير القدس طبقًا للوعد الإلهي، وأن الحركة العظيمة التي نشهدها اليوم على شكل مسيرة، هي رمز لتضامن الأمة الإسلامية، الأمر الذي سيقود إلى زوال الكيان الصهيوني".

 

 

 

الجمهورية الاسلامية في إيرانيوم القدس العالمي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة