25may4

الخليج والعالم

رئيس مجلس الدوما: واشنطن تعمل على ترتيب مجاعة في أوكرانيا

11/05/2022

رئيس مجلس الدوما: واشنطن تعمل على ترتيب مجاعة في أوكرانيا

أكّد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، أنّ "واشنطن لا تؤمن بانتصار كييف، لكنها تفكّر في كيفية سحب الحبوب بسرعة من هناك، وترتيب مجاعة في أوكرانيا".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد صرح في وقت سابق بأن الولايات المتحدة  تبحث مع حلفائها، عن إمكانية لإعادة الحبوب الأوكرانية إلى السوق العالمية من أجل تحقيق خفض في أسعار هذا المورد، فيما وافق مجلس النواب الأميركي أمس الثلاثاء على حزمة مساعدات إضافية لأوكرانيا بقيمة غير مسبوقة تقارب 40 مليار دولار.

وقال بايدن في كلمة للأميركيين حول إجراءات مكافحة التضخم وخفض الأسعار: "أوكرانيا لديها 20 مليون طن من الحبوب في مرافق التخزين الخاصة بها.. نحن نبحث عن الطرق لإعادة هذه الحبوب إلى السوق العالمية التي ستؤدي إلى خفض الأسعار".

وعزا الرئيس الأميركي الأسباب الرئيسية للتضخم في الولايات المتحدة إلى "جائحة كورونا وحرب السيد بوتين في أوكرانيا"،  وقال: "هذه الحرب أدت أيضًا إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية"، دون أن يوضح  كيف حدث ذلك.

وكتب فولودين على حسابه في موقع "تلغرام" اليوم الأربعاء: "تريد واشنطن ترتيب مجاعة في أوكرانيا. الولايات المتحدة تبحث عن طرق لتصدير الحبوب من أوكرانيا. وبايدن قال إنّ ذلك ضروري لخفض أسعار المورد".

ورأى فولودين، أن واشنطن "حشرت أوكرانيا في التزامات ديون، وخصّصت لها  40 مليار دولار بموجب قانون الإعارة والتأجير، وهي توريد الأسلحة وغيرها من المساعدات إلى كييف مع الدفع المؤجل".

وأضاف: إن "أوكرانيا تزوَد بالمزيد أكثر فأكثر بالقروض، لكن هذا لا يؤثر بتاتًا على تنمية البلاد، وتحسين رفاهية المواطنين. على العكس من ذلك، تقوم واشنطن بإطالة أمد العمليات العسكرية على أراضي أوكرانيا، ولهذا السبب يمكن لسكانها العودة إلى حياتهم السلمية المعتادة".

ولفت فولودين، إلى أن "الولايات المتحدة، بدلًا من المساعدة الحقيقية، تأخذ معظم الأشياء الضرورية من أوكرانيا، وترتب بالفعل اعتمادات فائضة، لأن الأوكرانيين أنفسهم يحتاجون إلى احتياطيات الحبوب للعيش حتى موسم الحصاد الجديد".

وختم رئيس الدوما، مشددا على أنّ "واشنطن لا تؤمن بانتصار كييف.. إنهم يفكرون في كيفية استعادة الأموال في أسرع وقت ممكن، والترتيب لمجاعة في أوكرانيا".

بدوره أكّد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف "أنّ الولايات المتحدة لن تتمكن من تقييد التنمية الاقتصادية لروسيا ونفوذها السياسي في العالم".

وفي تعليقه له على موافقة واشنطن على تخصيص مساعدة بقيمة 40 مليار دولار لكييف كتب مدفيديف اليوم الأربعاء على صفحته على "تلغرام": "لن ينجحوا.. إنّ مطبعتهم ستنكسر بشكل أسرع، بسبب زيادة الولايات المتحدة ديونها العامة المتضخمة بالفعل".

وعبر عن اعتقاده بأن "هدف هذه المساعدة هو مواصلة الحرب بالوكالة ضدّ روسيا والرغبة في إلحاق هزيمة ثقيلة ببلادنا والحدّ من تنميتها الاقتصادية ونفوذها السياسي في العالم".

وشدّد مدفيديف مرة أخرى على أن "أهداف العملية العسكرية الروسية الخاصة في دونباس سيتمّ تحقيقها".

الولايات المتحدة الأميركيةأوكرانيا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة