25may

الخليج والعالم

السيد رئيسي استقبل أمير قطر: أيّ تدخل أجنبي في غرب آسيا سيضرّ بالأمن الإقليمي

12/05/2022

السيد رئيسي استقبل أمير قطر: أيّ تدخل أجنبي في غرب آسيا سيضرّ بالأمن الإقليمي

أكّد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد ابراهيم رئيسي أنّ أيّ تدخّل أجنبي في غرب آسيا من شأنه أن يضرّ بالأمن الإقليمي، داعيًا إلى حل قضايا المنطقة بمنأى عن التدخلات الأجنبية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع أمير قطر تميم بن حمد الذي يزور طهران حيث تخلّل الزيارة توقيع عددٍ من وثائق التعاون بين البلدين، قال السيد رئيسي "خلال لقائي بأمير قطر، تمّ التأكيد على تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية، وضرورة توظيف استثمارات مشتركة بين البلدين".

وأضاف "زيارة أمير قطر ستكون نقطة تحوّل في مستوى العلاقات بين بلدينا"، ولفت إلى أنّه خلال زيارته لدولة قطر "الصديقة والشقيقة في مارس/آذار الماضي، جرت مفاوضات واتخذت إجراءات أوليّة لتطوير العلاقات، كما أكد أمير قطر على تطوير العلاقات".

وتابع السيد رئيسي "إنّ أيّ تدخل أجنبي في غرب آسيا سيضرّ بالأمن الاقليمي، واتفقنا على ضرورة حل القضايا الإقليمية بمنأى عن تدخل الدول الأجنبية والغربية، وقد أكد البلدان على حل القضايا الإقليمية ومشاكل اليمن".

وأردف قائلًا "أكدنا على ضرورة وضع حد للحصار الخانق على الشعب اليمني، وعلى موضوع حل مشاكل أفغانستان لتشكيل حكومة شاملة في هذا البلد".

وقدّم الرئيس الإيراني تعازيه لأمير قطر باستشهاد مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين المحتلّة على قوات الاحتلال، وقال: "أتقدّم بالتعازي لحكومة قطر وأسرة الصحفية شيرين أبو عاقلة التي قُتِلت على يد الكيان الصهيوني، وأنا على يقين من أنّ جرائم الكيان الصهيوني لن تضمن أمنه".

وأضاف السيد رئيسي "أكّدنا أيضًا على ضرورة تحرير القدس وفلسطين بشكلٍ عام ويجب وضع حد لاعتداءات الكيان الصهيوني".

أمير قطر: الحوار هو الحل الوحيد للخلافات في المنطقة

بدوره، أكد أمير قطر أنّ "الحوار هو الحل الوحيد للخلافات في المنطقة"، لافتًا إلى العلاقات المتينة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية القائمة على حسن الجوار".

وقال تميم بن حمد "تحدّثنا في هذه الزيارة أيضًا عن مفاوضات فيينا، وأنّ قطر تعمل على الدفع إلى الأمام من أجل التوصل إلى اتفاق عادل".

وأكد أنّ هذه الزيارة ستدفع بالعلاقات مع إيران إلى الأمام، واصفًا العلاقات بين البلدين بأنّها متينة وقائمة على حسن الجوار.

وأضاف تميم بن حمد "وجودي هنا اليوم للتأكيد على أنّ هذه العلاقات يجب أن تكون أفضل مما كانت عليه في الماضي"، ولفت إلى أنّه "اتفقنا مع الرئيس الإيراني على حل مشاكل المنطقة بالحوار والطرق السلمية".

وتابع أمير قطر "تحدّثنا في هذه الزيارة عن القضية الفلسطينية وعدد من الملفات الإقليمية على رأسها فلسطين واليمن وسوريا والعراق".

وطالب بمحاسبة من ارتكب جريمة قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، معربًا عن تعازيه لأسرة الشهيدة بعد استشهادها على يد قوات الاحتلال.

ووصل أمير قطر إلى طهران ظهر اليوم الخميس على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى، وكان في استقباله النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر بمطار "مهر آباد" الدولي في طهران.

وفي وقت لاحق، أقيمت مراسم استقبال رسمية لأمير قطر من قبل الرئيس الإيراني في قصر سعدآباد.

وكان السيد رئيسي قد زار الدوحة في مارس/آذار الماضي، على رأس وفد رفيع تم خلالها التوقيع على 14 وثيقة تعاون بمجال الطيران والتجارة والملاحة البحرية والإعلام والسياسة الخارجية والطاقة والثقافة والتعليم.

قطرالاتفاق النووي الايراني

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة