25may1

لبنان

المقداد: صوتكم في 15 أيار الرد المدوّي على المتآمرين على وطننا

13/05/2022

المقداد: صوتكم في 15 أيار الرد المدوّي على المتآمرين على وطننا

حيّا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور علي المقداد الممرضات والممرضين في اليوم العالمي للتمريض "على كل ما قدموه من تضحيات، خاصة في مواجهة جائحة كورونا، حيث كانوا في خط المواجهة الأول إلى جانب الكادر الطبي والهيئات الصحية والتي تعنى بالإسعاف، لإنقاذ المرضى من دون تفرقة أو تمييز، مجسدين بالعمل والفعل المعاني الإنسانية السامية لمهنة التمريض".
 
ورأى خلال لقاءاته الانتخابية في بلدة إيعات وقرى غربي وشرقي بعلبك، أنّ "الاستحقاق الانتخابي سيؤكد مرّة جديدة تمسك أهلنا في بعلبك الهرمل بنهج المقاومة، لأنّهم أهل شرف وعزة وكرامة ووفاء وتضحية وصبر وثبات، فهم أهل الجهاد في الساحات، وهم معدن الرجولة والشجاعة والإقدام في مواجهة العدو "الإسرائيلي" في كلّ المعارك والحروب والمواجهات، وهم الذين دحروا الإرهاب التكفيري على تخوم سلسلة جبال لبنان الشرقية، فسيّجوا الوطن بدماء الشهداء التي تسمو على كلّ التقديمات".
 
وقال: "موعدنا معًا يوم الأحد القادم في أقلام الاقتراع، وصوتكم في 15 أيار هو الرد المدوي على زبانية السفارات والمتآمرين على وطننا، الذين تراودهم أضغاث أحلام بأن ينالوا من قوّة لبنان التي صنعت معادلة توازن الردع، فبات الصهاينة يحسبون ألف حساب وحساب قبل أن يفكروا بأيّ عدوان على بلدنا".
 
وتابع: "هذا السلاح المقاوم الذي وصفه الإمام السيد موسى الصدر بأنّه زينة الرجال، ليس للتفاوض ولا للمقايضة أو المساومة، بل هو وقف لقضية مقدسة، ولحماية الأرض والشعب والثروات".

وختم: "سنحتفل معًا بالنصر الانتخابي مساء الأحد، وسنبقى نلتزم بعهدنا لكم بأن نخدمكم على الدوام كما أوصانا سيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي بأشفار العيون، وكلنا اليوم نرنو بعقولنا وقلوبنا وأسماعنا وأبصارنا وبصيرتنا للموقف الفصل في الكلمة التي سيلقيها عصر اليوم أميننا العام وقائدنا المفدى سماحة السيد حسن نصرالله ويتوجه بها إلى الأحبة أهل بعلبك الهرمل وزحلة والبقاع الغربي، وما التوفيق إلاّ بعون الله".

حزب اللهالانتخابات النيابية في لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة