خاص العهد

حمادة لـ "العهد": لحماية لبنان من أعداء الداخل الذين أظهروا حقدًا دفينًا

17/05/2022

حمادة لـ "العهد": لحماية لبنان من أعداء الداخل الذين أظهروا حقدًا دفينًا

لا تنفك كتلة الوفاء للمقاومة تُعنى بشؤون البلد وهموم الشعب، إلى جانب الملفات التي تفرض الضرورة والمصلحة الوطنية معالجتها، بدءًا من الموزانة العامة وصولًا الى حماية المقاومة، مرورًا بالمطالب الحياتية الملحة وخصوصًا تلك التي تخص الفئات الاجتماعية المنهكة. وبعد تجديد الولاء والتكليف من قبل القاعدة الشعبية الجماهيرية، تجدّد الكتلة عهدها ووعدها لمتابعة كل الملفات بما فيه مصلحة المواطنين. 

عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة اعتبر أننا أمام صورة جديدة للبنان فيها قوى جديدة، مشيرًا إلى أننا سنخرج من ثنائية 8 و14 آذار، مؤكدًا أنه بإمكاننا النظر بإيجابية لهذا المشهد على أنه نوع من التغيير المطلوب لهذا البلد. 

وأكد حمادة لـ "العهد" أنه لا يمكن للبنان أن يستمر كما كنا سابقًا، فالمطلوب اليوم العمل ضمن منظومة جديدة وعقلية تدفع البلد باتجاه تحقيق أهداف لها علاقة بالدرجة الأولى بمعالجة الأزمات الاقتصادية والمالية والاجتماعية لأنها تشكّل خطرًا حقيقيًا، ولفت إلى أنّ ذلك يكون بالعمل ضمن خطة لرفع الأزمات البنيوية. 

حمادة شدّد على أن كتلة الوفاء لطالما عملت على حماية لبنان من أعداء الخارج ومن المؤمراة التي تحاك للبلد، ولكنها اليوم ستحميه أيضًا من أعداء الداخل الذين أظهروا حقدًا دفينًا وعداوة أكثر. 

واعتبر أن الفريق المخالف لتوجهاتنا وثوابتنا - بالتقييم البسيط - هو من خسر بالرغم من كل ما أفرزته نتائج الانتخابات النيابية، لأن المجتمع المدني نشأ في مناطق هذه الفئة مما يعكس استياء المواطنين على أدائها.

الانتخابات النيابية في لبنانايهاب حمادة

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة