westillwithhossein

الخليج والعالم

هل تستجيب الحكومة الباكستانية لعمران خان؟

26/05/2022

هل تستجيب الحكومة الباكستانية لعمران خان؟

أمهل رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان الحكومة مهلة 6 أيام لحلِّ البرلمان والإعلان عن انتخابات مبكرة، محذرًا من أنّه سينظم من جديد مسيرة في العاصمة إسلام آباد تضم مليوني شخص.

وقال خان في خطاب لمؤيديه: "سأمنحكم (الحكومة) 6 أيام لإعلان موعد لإجراء انتخابات مبكرة، وإذا لم تعلنوا عنها، فسأعود إلى إسلام أباد مرة أخرى (بدعم) من الباكستانيين".

وفي ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، وصل خان إلى العاصمة إسلام أباد، بعد رحلة استغرقت ساعات، واجه خلالها مقاومة شديدة من الشرطة.

كما ذكر رئيس الوزراء الباكستاني السابق أنّ 5 من أنصاره قتلوا في أعمال العنف التي جرت في أنحاء البلاد.

وكانت الحكومة قد استدعت في وقتٍ سابق قوات لحراسة مبانٍ مهمة، منها البرلمان ومكاتب رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء الجديد شهباز شريف، في أعقاب اشتباكات بين المتظاهرين المؤيدين لعمران خان والشرطة.

ودعا، الأحد الماضي، أنصاره إلى المشاركة في مسيرة حاشدة، أمس الأربعاء، للضغط على الحكومة لحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، بدلًا من إجرائها بموعدها المقرر في أغسطس/آب 2023.

ونظّم عشرات الآلاف من أنصار خان، أمس الأربعاء، مسيرات من جميع المدن باتجاه العاصمة، استجابةً لدعوةٍ من خان، في حين وقعت اشتباكات بين المحتجين وقوات الشرطة التي حاولت إيقاف المسيرات.
 

باكستان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم