intifada

عين على العدو

لابيد: بعد طول غياب عُدنا الى إفريقيا

01/06/2022

لابيد: بعد طول غياب عُدنا الى إفريقيا

أكّد وزير الخارجية "الإسرائيلي" يائير لابيد أمس أنّ بلاده عادت إلى القارة الإفريقية بعد فترة طويلة من الغياب، مشيرًا إلى أنّه "حدد عدة أهداف رئيسية لمستقبل الشراكة "الإسرائيلية" مع دول إفريقيا".

وفي كلمة بمؤتمر نظمته السفارة "الإسرائيلية" في باريس بالتعاون مع اللجنة اليهودية الأميركية، قال لابيد "لفترة طويلة، أبعدنا الضغط السياسي الخارجي، لكن اليوم، عادت "إسرائيل" إلى إفريقيا؛ هذا ليس شعارًا وإنما حقيقة دبلوماسية واقتصادية واجتماعية".

وأضاف لابيد "سوف نتعاون لتوفير "الأمن" الغذائي للملايين؛ سننسق في مكافحة الإرهاب لضمان "السلام والاستقرار"؛ سوف نتعاون في مجال التكنولوجيا المتقدّمة لخلق فرص لملايين "الإسرائيليين" والأفارقة على حد سواء، سننمي علاقات دبلوماسية أعمق لترسيخ شراكتنا التاريخية والعميقة الجذور"، حسب زعمه.

وتابع: "في مواجهة التحديات العالمية، ستزدهر البلدان التي تتعاون، بينما ستتخلف البلدان التي تنعزل عن الركب، تختار "إسرائيل" وإفريقيا معًا الازدهار"، حسب قوله.

ولفت لابيد الى أنه "في السنوات الأخيرة قمنا بتعزيز تطبيع العلاقات مع ثلاث دول إفريقية ذات أغلبية مسلمة، افتتحنا بعثات دبلوماسية جديدة. قمنا بتعزيز علاقاتنا مع البلدان في جميع أنحاء القارة" على حد تعبيره.

ويقيم الكيان الصهيوني علاقات دبلوماسية مع جميع الدول الأفريقية البالغ عددها 54، باستثناء 9 منها.
 

افريقيايائير لابيد

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة