intifada

الخليج والعالم

الرئيس الأسد: سورية ستقاوم أيّ غزو تركي لأراضيها

09/06/2022

الرئيس الأسد: سورية ستقاوم أيّ غزو تركي لأراضيها

أكّد الرئيس السوري بشار الأسد أنّ روسيا تتعرض لحرب لا يمكن ربطها بموضوع توسع حلف شمال الأطلسي بل هي حرب مستمرة ولم تتوقف حتى قبل الحرب العالمية الأولى، مشدداً على أنّ قوة روسيا اليوم تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.

وقال الرئيس الأسد، في مقابلة مع قناة (روسيا اليوم)، "روسيا حليف لسورية.. وروسيا تتعرض لحرب لا أربطها بموضوع توسع حلف شمال الأطلسي كما يعتقد البعض.. هذه الحرب لم تتوقف حتى قبل الشيوعية وقبل الحرب العالمية الأولى.. حرب مستمرة.. ودور روسيا هنا أساسي كجزء من التوازن الدولي.. نستطيع أن ننظر لروسيا من زاويتين.. زاوية الحليف الذي إذا انتصر في معركة أو إذا أصبح موقعه السياسي على الساحة العالمية أقوى فهذا مربح لنا.. ومن زاوية أخرى قوة روسيا اليوم تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود ولو كانت استعادة جزئية..".

وأضاف الأسد "هذا التوازن الذي ننشده ينعكس بالدرجة الأولى على الدول الصغرى وسورية واحدة منها.. هذا بالحد الأدنى السبب من دون الدخول في التفاصيل القانونية الأخرى ولكن أتحدث بشكل استراتيجي الآن".

وأكد الرئيس الأسد أنّ سورية ستقاوم أي غزو تركي لأراضيها، وقال: "إذا كان هناك غزو فسيكون هناك مقاومة شعبية بالمرحلة الأولى.. طبعاً في الأماكن التي يوجد فيها الجيش السوري وهو لا يوجد في كل المناطق في سورية وعندما تسمح الظروف العسكرية للمواجهة المباشرة سنفعل هذا الشيء..".

وأوضح "منذ عامين ونصف العام حصل صدام بين الجيش السوري والتركي وتمكن الجيش السوري من تدمير بعض الأهداف التركية التي دخلت إلى الأراضي السورية.. سيكون الوضع نفسه بحسب ما تسمح الإمكانيات العسكرية.. عدا عن ذلك سيكون هناك مقاومة شعبية".

سورياروسياتركيا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة