westillwithhossein

الخليج والعالم

الولايات المتحدة تعتقل موظفًا بالديوان الملكي السعودي لتهديده معارضين!

29/06/2022

الولايات المتحدة تعتقل موظفًا بالديوان الملكي السعودي لتهديده معارضين!

كشفت صحيفة "ديلي بيست" أن السلطات الأميركية اعتقلت السعودي إبراهيم الحصين، بتهمة محاولة التجسس على معارضين للنظام السعودي وتهديدهم.

وبحسب تقرير الصحيفة، فقد أظهرت وثائق المحكمة التي تم الكشف عنها مؤخرًا أن عميلًا سعوديًا كان يدرس في ولاية "ميسيسيبي" الأميركية استخدم ملفات تعريف سرية على وسائل التواصل الاجتماعي لمضايقة المعارضين للنظام.

وأضافت الصحيفة: "قُبض على الحصين في نهاية المطاف بتهمة الكذب على عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي (fbi) بشأن استخدامه لحسابات مستعارة على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقًا للشكوى الجنائية المقدّمة".

وذكرت أنّ "الحصين مواطن سعودي يبلغ من العمر 42 عامًا ويعيش في الولايات المتحدة منذ العام 2013، وهو طالب يعمل على درجة الدكتوراه من جامعة "ميسيسيبي"".

موظف بالديوان الملكي السعودي وابن رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد سابقًا

وتحدث معارضون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن "الحصين هو في الأصل موظف بالديوان الملكي السعودي، وأيضا كاتب سابق في صحيفة "الحياة" اللندنية".

ووفقًا للصحيفة، أثناء التحقيق قال الحصين: "إنه يتلقى نصف نفقات دراسته للدكتوراه من الديوان الملكي والنصف الآخر من الملحقية الثقافية"، مدعيًا أنه "لا يقوم بأي عمل حكومي خلال فترة دراسته"، وأكّد أن "الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي والإيميلات تعود له وحده ولا يشترك بها أحد".

وأضافت الصحيفة أن "أوراق الادعاء ضد الحصين أشارت إلى أنّ اسم والده هو عبد الرحمن"، إذ وجدت على حسابه على موقع "فيسبوك" صورة عبد الرحمن الحصين رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد سابقًا قبل إعفائه خلال العام 2015.

ولفتت إلى أن "الحصين كان على اتصال دائم في الفترة من كانون الثاني/يناير 2019 إلى آب/أغسطس 2020، بموظف في الهيئة العامة للرياضة والتي تتصل مباشرة بالديوان الملكي عبر رئيسها وزير الرياضة".

استهدف معارضي ابن سلمان واختبأ وراء حسابات نسائية

وتابعت الصحيفة أن "الحصين استخدم حساب "إنستغرام" وهميًا باسم "سمر"، ومن خلاله هدد مواطنة سعودية معارضة للنظام وسياساته بالقتل، وأبلغها أنها ستواجه مصير ندى القحطاني، وهي شابة قام شقيقها بقتلها قبل سنوات عبر إطلاق الرصاص عليها".

وبحسب الصحيفة، قال المدعي العام في نيويورك: "إنّ الحصين لاحق وتنمر وهدّد شخصية نسائية سعودية تقيم في الولايات المتحدة، تقول إنها ليست معارضة للسعودية بل تنتقد سياساتها، وحاول الحصين الحصول على معلومات لمراقبة أحد ضحاياه المقيمين في الولايات المتحدة".

الحصين جمع معلومات عن خاشقجي قبل اغتياله

ونقلت الصحيفة عن بيان المدعي العام أن "أحد الأجهزة الهاتفية للحصين يظهر قيامه بجمع تغريدات الصحافي جمال خاشقجي، في الفترة التي سبقت اغتياله، وهو ما يظهر اهتمامه بمعارضي السلطات السعودية".

وفي كانون الثاني/يناير 2022 قام موظفو جمارك مطار دالاس الدولي بفحص جوال الحصين حين كان قادمًا من السعودية، حيث وجدوا في هاتفه عدة صور لخاشقجي.

ردود أفعال واسعة

من جانبه، علّق المعارض السعودي عبد الله العودة، نجل الداعية المعقتل بسجون المملكة سلمان العودة، قائلًا: "إن الشرطة الفيدرالية في أميركا تقبض على إبراهيم الحصين (42 سنة) طالب دكتوراة في جامعة جاكسون ستيت في ميسيسبّي".

وتابع العودة عبر "تويتر": "بسبب ملاحقته المعارضين و"التحرّش" بهم إلكترونيًا والكذب على رجال التحقيق في محاولته التستّر على حساباته الوهمية التي يستخدمها لتهديد المعارضين على وسائل التواصل الاجتماعي".

ونشر العودة صورًا للحصين، وقال: "إنه كان يستخدم وسائل التواصل للتهديد و"التحرش" كما يفعل سائر الذباب"، مضيفًا: "ولكن لأنه في أميركا فأمير الذباب لن يحميه"، موضحًا أنه "حسب أوراق القضية، فإن الحصين يقول إنه موظف في الديوان الملكي ومبتعث لأميركا".

وتابع : "كان لديه حساب وهمي في الانستغرام باسم Samar16490.. هذه رسالة لمن يرى ذباب بأسماء نسائية..! ومستوى الدناءة والانحطاط في موظفي الديوان الملكي (الذباب)!".

السعوديةالولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم