westillwithhossein

عين على العدو

موظفو وزارة خارجية العدو يستأنفون التصعيد ويهدّدون بإغلاق الوزارة

05/07/2022

موظفو وزارة خارجية العدو يستأنفون التصعيد ويهدّدون بإغلاق الوزارة

أعلن موظفو وزارة الخارجية "الإسرائيلية" أمس الإثنين عن قرارهم استئناف الإجراءات التصعيدية للمطالبة بتحسين ظروف عملهم بعد أن شعروا بأنّ وزير الخارجية يائير لابيد والذي أصبح مؤخرًا رئيسًا للوزراء قد أهمل طلباتهم وجعلهم ينتظرون دون طائل مدة تزيد عن عام كامل.

وقال أعضاء لجنة الموظفين لموقع "يديعوت أحرونوت": "لن نتردّد بإغلاق وزارة الخارجية إذا اضطررنا لذلك، وسنقوم بمسيرات إلى مكتب رئيس الوزراء. يجب أن يتحمل يائير لابيد المسؤولية عن الأزمة والوفاء بوعوده".

وأضاف الموقع أن "موظفي وزارة الخارجية اتخذوا خلال العام الماضي من الخطوات التصعيدية منهجًا ألقى بظلاله على أكثر من صعيد، فقد تأثرت على نحو "مؤلم" قطاعات حيوية عديدة في الاقتصاد كالبناء والغذاء والتمريض والزراعة، والتي عانت من نقص في العمال والخدمات القنصلية، واحتياجات المستوطنين الصهاينة المقيمين في الخارج من قبل البعثات "الإسرائيلية" في جميع أنحاء العالم".

وعلى سبيل المثال، وجد العديد من "الإسرائيليين" أنفسهم بدون جواز سفر في الخارج، ودون مصادقات على وثائقهم. وفي مجال البناء، لم تتم الموافقة لاستقدام عمال أجانب، وحتى جمعية "الطهاة" أبلغت عن الحاجة إلى 80 طاهيًا آسيويًا للمطاعم، تحت وطأة غياب التأشيرات من السفارات في آسيا.

يائير لابيد

إقرأ المزيد في: عين على العدو