عهد الأربعين

عين على العدو

العدو يتراجع عن شكوى "إدانة" لبنان في مجلس الأمن

12/07/2022

العدو يتراجع عن شكوى "إدانة" لبنان في مجلس الأمن

ربما نسي سفير العدو الصهيوني لدى الأمم المتحدة أو تناسى أن جيش الاحتلال يخرق سيادة لبنان عشرات المرات في أوقات متقاربة، ويشن غارات وهمية متى ما أراد، ضاربًا عرض الحائط بكل القرارات وكل القوانين. السفير الذي يرى في خرق طائرات العدو لسيادة دولة أمر اعتيادي، كان ينوي تقديم شكوى لدى مجلس الأمن عن مسيرات حزب الله التي حلقت فوق حقل كاريش، معتبرًا أنها تهديد واضح لـ "اسرائيل". 

وفي ضوء عملية المسيّرات التي أطلقتها المقاومة فوق حقل "كاريش"، درس العدو "الإسرائيلي" إمكانية تقديم شكوى ضد لبنان في مجلس الأمن ردًا على المسيّرات ولكنه عدل عن الفكرة بطلب أميركي، بعد أن نجحت ضغوط السفيرة الأميركية دوروثي شيا على رئيس الحكومة اللبنانية لإطلاق موقف يتنصّل من المسؤولية في بيان رسمي، ولعدم التأثير على زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة.

وكان قد بعث سفير العدو لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن وإلى أمين عام الأمم المتحدة، طلب فيها من المجتمع الدولي إدانة فورية لإطلاق "الطائرات المعادية" بدون طيار من الأراضي اللبنانية باتجاه حقل الغاز "كاريش".

وزعم إردان أن إطلاق حزب الله للطائرات بدون طيار يشكل خرقًا فاضحًا لقرارات مجلس الأمن، معتبرًا أن "الطائرات بدون طيار أُطلقت على يد حزب الله في محاولة واضحة لتهديد "إسرائيل"، قائلاً: "إن هذه محاولة إضافية للمس بالبنى التحتية "الإسرائيلية" المدنية".

وأضاف: "يدور الحديث عن استفزاز قد يؤدي إلى تصعيد في المنطقة وعلى المجتمع الدولي إدانته بشدة". 

واعتبر أن "إسرائيل" لا ترغب بالتصعيد، وفق قوله، مضيفًا: "لكننا لن نقبل أي مس بسيادتنا وسنتخذ الإجراءات المطلوبة للدفاع عن المستوطنين والبنى التحتية" على حد زعمه.
 

الامم المتحدةحقل كاريش

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة