westillwithhossein

خاص العهد

"الجهاد الاسلامي" لـ "العهد": "إعلان القدس" إعلان حرب على المقاومة.. ونحن بالمرصاد

15/07/2022

"الجهاد الاسلامي" لـ "العهد": "إعلان القدس" إعلان حرب على المقاومة.. ونحن بالمرصاد

"رعب الاحتلال من جبهة المقاومة يدفعهم بشكل مستمر لإعلان الأحلاف التي لم ولن تحمي "إسرائيل" من الزوال".. هذه العبارة تختصر رد الفصائل الفلسطينية على ما أقدم عليه، أمس الخميس، الرئيس الأميركي جو بايدن، بتوقيعه "إعلان القدس" خلال زيارته لكيان الاحتلال.   

وبالفعل، فإنّ المتيقَّن والثابت هو أنّ هذه الأحلاف والمخططات لن تثني المقاومة الفلسطينية عن المضي قدمًا في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني، وصولاً إلى القضاء على الكيان الصهيوني المؤقت وحلفائه في الإقليم، وهزيمة كل داعميه ومناصريه.

ما تقدّم، أكّده القيادي في حركة "الجهاد الاسلامي" محمد شلح، معتبرًا في حديث لموقع "العهد" الاخباري أنّ "إعلان القدس" هو بمثابة إعلان حرب على المقاومة.

وأضاف شلح "لم نكن نتفاجأ بهذه النـائج التي وصلت إليها زيارة بايدن، لأنّ العدو عندما دخل في مأزق تصاعد المقاومة في الفترة الأخيرة في الضفة، والدعم المتواصل الذي يلقاه شعبنا من دول المحور علانية وصراحة من الجمهورية الإسلامية في إيران وحزب الله واليمن، أراد الرئيس بايدن أن يرفع معنويات هذا الجيش الصهيوني، ويدشّن تحالفًا جديدًا بما يُسمّى بـ "النيتو الجديد"، وهو يشتمل على دول عربية تعادي إيران وعلى استعداد أن تقف مع العدو المجرم في مواجهة إيران تحت حجج واهية، من بينها أنّ إيران عدوًا للعرب".

وفيما أكّد شلح أنّ إيران ليست عدوًا للعرب، بل هي الصديق الرئيس للشعب الفلسطيني وهي التي دفعت الغالي والنفيس من أجل القضية الفلسطينية، شدّد على أنّ "الرد المهم على هذه الزيارة هو تصعيد المقاومة في وجه العدو حيث لا يجد العدو إلاّ الرحيل عن أرضنا".

"الجهاد الاسلامي" لـ "العهد": "إعلان القدس" إعلان حرب على المقاومة.. ونحن بالمرصاد

وأوضح "أنّ أهم نتائج زيارة بايدن هو إشهار التطبيع بين الاحتلال والسعودية، ورسالة للعديد من الدول العربية كي يتشجعوا للتطبيع ويقفوا ضد الشعب الفلسطيني"، واصفًا هذا الوضع بـ "آخر نكبات الأمة".

وطالب القيادة الفلسطينية بعدم الرهان على مشروع التسوية والإدارة الأمريكية، وقال "لا دولة فلسطينية بالمطلق من وراء الأحلاف المشؤومة".

وأضاف "يجب على الكلّ الفلسطيني أن يتوحد في جبهة واحدة، ويكفي مهاترات ورهان على أشياء كاذبة"، مؤكدًا أنّ "الحل الوحيد للشعب الفلسطيني هو المقاومة".

وفي السياق ذاته، لفت ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، إحسان عطايا، إلى أنّ زيارة بايدن لفلسطين المحتلة تحمل رسائل خطيرة جدًا؛ فهي فضلاً عن كونها تشكل دعمًا مطلقًا لكيان الاحتلال، فإنها تعلن أيضًا مركزية كيان العدو في الهيمنة على المنطقة ونهب خيراتها، وفي تسييد العدو على النظام العربي الرسمي المتواطئ معه والحليف له، ضمن المشروع الأمريكي الصهيوني الذي يستهدف منطقتنا العربية والإسلامية.

عطايا، وفي حديث لموقع "العهد" الاخباري، رأى أنّ ما يسمّى "إعلان القدس" هو إعلان للصهيونية العالمية بوجهَيها الأميركي و"الإسرائيلي"، وهو يظهر الوجه العدواني للإدارة الأميركية، كما أنّه محاولة لتغيير هوية القدس وفلسطين وإعلان تهويدها، ومحاولة لتثبيت الاحتلال الصهيوني وتشريع استيلائه على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما رأى في هذا الإعلان محاولة للعبث في المنطقة، والتحريض على الجمهورية الإسلامية الإيرانية رأس محور المقاومة، وهو بمثابة إعلان حرب على حزب الله وحماس وحركة الجهاد الإسلامي وكل فصائل المقاومة.

"الجهاد الاسلامي" لـ "العهد": "إعلان القدس" إعلان حرب على المقاومة.. ونحن بالمرصاد

وأعرب عطايا عن يقينه بأنّ "المؤامرات التي تُحاك ضد أمتنا وقضيتها المركزية فلسطين ستبوء بالفشل حتمًا ــ حتى وإنّ ظهر للعيان أنّ العدو يحقق إنجازًا هنا أو هناك ــ فالمقاومة تقف بكل قوة بوجهه، وقد استطاعت أن تفشل العديد من مؤامراته ومشاريعه الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وهزمته في أكثر من محطة".

وشدّد ممثل "الجهاد" على أنّ المقاومة لا زالت متمسكة بثوابتها وحقوقها، وهي تقدّم الغالي والنفيس من أجل استئصال الاحتلال وكنسه من المنطقة، هو وكلّ من يدعمه.  كما شدَّد على أنها لن تسمح بتمرير إعلان بايدن، و أنها بصدد إفشاله ومنعه من تحقيق أهدافه، تمامًا كما أفشلت صفقة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وأعاقت تمريرها على النحو المراد لها.

الولايات المتحدة الأميركيةالكيان الصهيونيالجهاد الاسلامياحسان عطايا

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
زيارة بيلوسي إلى تايوان.. الصين اليوم ليست كما العام 1997
زيارة بيلوسي إلى تايوان.. الصين اليوم ليست كما العام 1997
مساعي الحدّ من عنف السلاح في واشنطن تبوء بالفشل
مساعي الحدّ من عنف السلاح في واشنطن تبوء بالفشل
السيد نصر الله: الساعات الآتية ستثبت أن العدو أخطأ بالتقدير في عدوانه على غزة
السيد نصر الله: الساعات الآتية ستثبت أن العدو أخطأ بالتقدير في عدوانه على غزة
عبداللهيان هاتف نظيره الصيني: على أميركا الاستجابة بواقعية إلى مقترحات إيران البناءة
عبداللهيان هاتف نظيره الصيني: على أميركا الاستجابة بواقعية إلى مقترحات إيران البناءة
ما بعد المناورات.. الصين تربح جولة جديدة في "صراع الهيمنة"
ما بعد المناورات.. الصين تربح جولة جديدة في "صراع الهيمنة"
12 شهيداً وعشرات الاصابات بقطاع غزة خلال ساعات
12 شهيداً وعشرات الاصابات بقطاع غزة خلال ساعات
خشية من تطور الأحداث العدو يجنّد سرايا من حرس الحدود وينشرها في المدن المختلطة‎‎
خشية من تطور الأحداث العدو يجنّد سرايا من حرس الحدود وينشرها في المدن المختلطة‎‎
الرئيس بري: "إسرائيل" لا تفهم ولا ترتدع إلا بلغة المقاومة وبسواعد المقاومين
الرئيس بري: "إسرائيل" لا تفهم ولا ترتدع إلا بلغة المقاومة وبسواعد المقاومين
في اليوم الثالث للعدوان على غزة.. صواريخ "السرايا" تصل إلى القدس
في اليوم الثالث للعدوان على غزة.. صواريخ "السرايا" تصل إلى القدس
سرايا القدس تزف قائد المنطقة الجنوبية وكوكبة من الشهداء وتؤكد استمرار المعركة
سرايا القدس تزف قائد المنطقة الجنوبية وكوكبة من الشهداء وتؤكد استمرار المعركة
العدوان على غزة: 12 شهيدًا فلسطينيًا والمقاومة تدكّ مستوطنات الغلاف
العدوان على غزة: 12 شهيدًا فلسطينيًا والمقاومة تدكّ مستوطنات الغلاف
المقاومة الفلسطينية: الردّ قادم
المقاومة الفلسطينية: الردّ قادم
"الجهاد الإسلامي": ما من خطوط حمراء للرد على العدوان الصهيوني
"الجهاد الإسلامي": ما من خطوط حمراء للرد على العدوان الصهيوني
شهداء وجرحى بعدوان صهيوني على قطاع غزة
شهداء وجرحى بعدوان صهيوني على قطاع غزة
الجهاد الإسلامي لـ"العهد": نفرض معادلة توحيد ساحة المعركة في غزة والضفة
الجهاد الإسلامي لـ"العهد": نفرض معادلة توحيد ساحة المعركة في غزة والضفة
عطايا لـ "العهد": الردّ مؤكد والمقاومة أمام مواجهة مفتوحة مع العدو
عطايا لـ "العهد": الردّ مؤكد والمقاومة أمام مواجهة مفتوحة مع العدو
جنين قلعة منيعة وحصن المقاومة.. الردّ آتٍ  
جنين قلعة منيعة وحصن المقاومة.. الردّ آتٍ  
ممثّل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان لـ"العهد": اليمن بالنسبة للفلسطيني هو فلسطين
ممثّل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان لـ"العهد": اليمن بالنسبة للفلسطيني هو فلسطين
النائب عز الدين: حزب الله كان ولا يزال إلى جانب القضية الفلسطينية
النائب عز الدين: حزب الله كان ولا يزال إلى جانب القضية الفلسطينية
عطايا لـ"العهد": معركة غزة عطّلت مفاعيل التطبيع واستعادت القدس من "صفقة القرن"
عطايا لـ"العهد": معركة غزة عطّلت مفاعيل التطبيع واستعادت القدس من "صفقة القرن"