الخليج والعالم

إيران تبلغ الأرجنتين احتجاجًا شديد اللهجة لفرضها قيود سفر على رعاياها

20/07/2022

إيران تبلغ الأرجنتين احتجاجًا شديد اللهجة لفرضها قيود سفر على رعاياها

استدعت الخارجية الإيرانية، القائم المؤقت بأعمال السفارة الأرجنتينية في طهران، وأبلغته احتجاجًا شديد اللهجة على خلفية قيود السفر المفروضة على 5 من الرعايا الإيرانيين، ضمن طاقم طائرة نقل فنزويلية عند مغادرتهم الأرجنتين.

وأوضحت الخارجية الإيرانية في بيان، أنه تمّ استدعاء القائم بأعمال السفارة الأرجنتينية ــ المؤقت ــ في طهران، من قبل رئيس الشعبة الثانية لدائرة الشؤون الأميركية بوزارة الخارجية الإيرانية، وإبلاغه احتجاجًا شديد اللهجة باسم الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى حكومة الأرجنتين.

وأكدت الخارجية الإيرانية "عدم صحة الاتهامات، وعدم شرعية التحقيق المطوّل الذي أجراه قاضي التحقيق الأرجنتيني، حول الطائرة الفنزويلية والمواطنين الإيرانيين فيها. كما تمّ التوضيح بأن وضع الطائرة والرعايا الإيرانيين من طاقمها يتناغم وأطر القوانين الدولية ومواثيق الملاحة الجوية بالكامل، وعليه فإنه ليس هناك أي ادعاء (مبرَّر) ضد هؤلاء المواطنين".

وأعربت طهران للقائم بالأعمال الأرجنتيني أيضًا، عن "بالغ قلقها وقلق عوائل المواطنين الإيرانيين الخمسة، بعد قرار سحب أوراقهم الثبوتية والتضييق على مغادرتهم الأرجنتين، باعتباره نقضًا سافرًا لقواعد حقوق الإنسان، وعليه فقد طالبت برفع هذه القيود فورًا".

وتعليقًا على بعض الشائعات التي روجت لها وسائل إعلام صهيونية، والتهم الواهية التي تكشف عن عداء الصهاينة للجمهورية الإسلامية الإيرانية ورعاياها، حذر الدبلوماسي الإيراني الرفيع المستوى من استمرار هذا التطور.

وقال: "إن إيران عازمة في إطار واجبها الذاتي على صون حقوق مواطنيها الأساسية وحريتهم، وبناءً على ذلك فهي تطالب الحكومة الأرجنتينية بأن تكون على قدر المسؤولية في ما خص إزالة قيود السفر وتسهيل مغادرة المواطنين الإيرانيين ضمن طاقم الطائرة الفنزويلية، فورًا".

وكانت السلطات الأرجنتينية قد احتجزت خمسة إيرانيين من أفراد طاقم طائرة شحن فنزويلية، منذ أسبوع، للاشتباه باحتمال ارتباطهم بالحرس الثوري الإيراني، على خلفية كونهم إيرانيين. كما احتجزت الطائرة لكونها تابعة لشركة "أمترازور" الخاضعة للعقوبات الأميركية.

وأقرّ وزير الأمن الأرجنتيني آنيبال فرنانديز الاثنين أن احتجاز الإيرانيين الخمسة جاء بناءً على "معلومات وصلت من منظمات أجنبية".

وأعلنت مصادر في أجهزة الهجرة الأرجنتينية في نهاية الأسبوع إمكان مغادرة أفراد طاقم الطائرة في أي وقت في رحلة مُجَدولة. إلاّ أن السلطات الأرجنتينية عادت ومدّدت فترة احتجازهم بناءً على طلب منظمة صهيونية - أرجنتينية، بفتح تحقيق باسم الجالية "الإسرائيلية" في الأرجنتين.

الجمهورية الاسلامية في إيرانالكيان الصهيونيالارجنتينالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة

خبر عاجل