alahedmemoriz

خاص العهد

"أكاذيب الاحتلال" للتحريض على المقاومة في غزة.. محاولةٌ بائسةٌ للتغطية على فشله

28/07/2022

"أكاذيب الاحتلال" للتحريض على المقاومة في غزة.. محاولةٌ بائسةٌ للتغطية على فشله

خاص العهد- غزة

أكّدت الفصائل الفلسطينية، اليوم الخميس، أنّ مزاعم الاحتلال "الإسرائيلي" باستخدام سكان قطاع غزة "دروعًا بشرية"، وإنشاء مواقع ومنشآت عسكرية في عمق الأماكن السكنية محاولة، لتأليب الرأي العام الفلسطيني على المقاومة في غزة.

ردّ الفصائل الفلسطينية يأتي تعليقًا على ما نشره المتحدث باسم جيش الاحتلال "الإسرائيلي" على حسابه في "تويتر" من اتهامات لحركة "حماس" بغرض التحريض عليها، حيث نشر فيديو يظهر فيه بزيّه العسكري متحدثًا عمّا وصفها بدلائل وإثباتات عن استخدام حماس مواطنين دروعًا بشرية.

رد "حماس" جاء على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم في حديث خاص لموقع "العهد" الإخباري، حيث قال إنّ "ما نشره الاحتلال من "معلومات" حول وجود أنفاق وسلاح للمقاومة في مناطق مأهولة محض إشاعات وأكاذيب وافتراءات لا أساس لها من الصحة تمامًا. وهي تهدف للإضرار بالمقاومة وحاضنتها الشعبية، وتأليب الرأي العام عليها".

وأضاف برهوم "ما لم يستطع الاحتلال تحقيقه بالحرب الميدانية والعسكرية والأمنية، لن يفلح في تحقيقه بالحرب النفسية ونشر الإشاعات والأكاذيب".
 
وأكد برهوم على وقوف الشعب الفلسطيني خلف المقاومة، وعلى مُضي المقاومة قُدمًا "في رسم لوحة تكاملية، وحسم كل محطّات الصراع، بكل أدوات وأشكال المقاومة في كافة الساحات والميادين في فلسطين، حتى كنس الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا".

وتابع "هناك تأييد كبير ووطني وإقليمي ودولي، وعلى المستوى الشعبي والرسمي للمقاومة"، ولفت إلى أنّ "الاحتلال يريد أن يشيطن المقاومة، ويضرب حاضنتها الشعبية، ويؤلّب الرأي العام الإقليمي والدولي عليها، حتى يستفرد بالمقاومة، ويعطي شرعية لكافة الجرائم بحق المدنيين في غزة".

بدوره، قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل إنّ "التحريض "الإسرائيلي" ضد المقاومة ذريعة لارتكاب حماقات وعدوانٍ جديدٍ على شعبنا".

وأكّد المدلل، في حديث لموقع "العهد"، أنّ "التحريض "الإسرائيلي" لا يمكن أن يؤثر على قدرات المقاومة، خصوصًا ما بعد سيف القدس".

وتابع "ما بعد زيارة الرئيس (الأميركي جو) بايدن الذي أعطى الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب مزيد من الجرائم، يحاول العدو أن يختلق الذرائع من أجل ارتكاب الاعتداءات ضد شعبنا في غزة، محاولًا إنهاء حالة المقاومة".

وأكد المدلل أنّ المقاومة على أتم الجهوزية للرد على أي عدوان "إسرائيلي" ضد شعبنا.

من ناحيته، قال القيادي في لجان المقاومة محمد الريم "أبو مجاهد" إنّ الاحتلال يحاول خلط الأوراق على أكثر من جبهة لإرباك الساحة الفلسطينية.

"أبو مجاهد"، وفي حديث لموقعنا، أضاف "رسالة الاحتلال وصلت، وسنواصل مقاومتنا المشروعة بكل الوسائل".

ورأى الكاتب والمحلل السياسي وسام عفيفة أنّ التحريض "الإسرائيلي" على المقاومة يندرج في إطار الحرب النفسية.

وقال عفيفة، يبدو الاحتلال "وكأنه يقدّم معلومة ورواية جديدة أمام المجتمع الدولي، وهذا ما يعبر بالتأكيد عن فشل استخباراتي".

وعن توقيت التحريض، قال عفيفة إنّ التوقيت يشي بوجود خيط رفيع يربط "بين دعاية الاحتلال السوداء وبعض الأطراف العربية، بالتزامن والتلاقي مع المصالح".

أما الكاتب والمحلل السياسي إياد القرا، فقد قال إنّ "الاحتلال يحاول تبرير جرائمه التي ارتكبها بحق شعبنا".

حركة المقاومة الإسلامية ـ حماسفصائل المقاومة الفلسطينية

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة