40spring

خاص العهد

سفير اليمن في دمشق يحيي الأربعين ربيعا ويقول لـ" العهد": حزب الله والسيد نصر الله من أكبر من ناصروا قضيتنا

29/07/2022

سفير اليمن في دمشق يحيي الأربعين ربيعا ويقول لـ" العهد": حزب الله والسيد نصر الله من أكبر من ناصروا قضيتنا

سفير اليمن في دمشق يحيي الأربعين ربيعا ويقول لـ" العهد": حزب الله والسيد نصر الله من أكبر من ناصروا قضيتنا

دمشق ـ محمد عيد
في أربعينية انطلاقة المقاومة الإسلامية في لبنان دعا السفير اليمني في دمشق عبد الله علي صبري إلى منزله عدداً من الشخصيات الوطنية السورية والفلسطينية والإيرانية الذين أحيوا وباركوا المناسبة العظيمة، وألقوا كلمات أكدت على التحول المحوري الذي طرأ على حاضر الأمة ومستقبلها نتيجة نشوء هذه المقاومة المحكومة بالأخلاق والقيم والتضحية، بحيث باتت نبراسا استلهمت منه الشعوب المقاومة وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني.
 
صبري: معنيون باحتفالية المقاومة

السفير اليمني في دمشق عبد الله علي صبري بارك بداية للمقاومة الإسلامية  الذكرى الأربعين لانطلاقتها في لبنان، كما بارك أيضاً للأمة العربية والإسلامية الانتصارات الكبيرة التي سطرتها المقاومة اللبنانية والمقاومة بشكل عام في مواجهة الكيان الصهيوني.

سفير اليمن في دمشق يحيي الأربعين ربيعا ويقول لـ" العهد": حزب الله والسيد نصر الله من أكبر من ناصروا قضيتنا

وفي حديث خاص بموقع "العهد" الإخباري قال صبري: "هذه المقاومة رفعت رأس الأمة عاليا ويكفي أن نقول إنه منذ تحرير جنوب لبنان دخلت الأمة عصر الانتصارات بفضل هذه المقاومة".

وبالنسبة لليمن واليمنيين لفت السفير اليمني في دمشق إلى أن لحزب الله مكانة كبيرة في قلوب كل الاحرار، وكذلك للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، باعتبار أن الحزب والأمين العام من أكبر من ناصر القضية اليمنية ودافعوا عن مظلومية الشعب اليمني، ولا شك أنه تعرض للكثير من الإجراءات والضغوط بسبب هذا الموقف الصريح من العدوان السعودي الأمريكي على اليمن ومع ذلك لم يتراجع ولم يتنازل.

محور المقاومة يدافع عن بعضه بعضًا

وشدد صبري على أن كل مواقف السيد حسن نصرالله كان وقعها كبيراً على اليمنيين "خاصة أن العدوان السعودي الأمريكي على اليمن كان يراد له أن يكون منسيا، ويعلم الجميع حجم التضليل الإعلامي الذي مورس تجاه الحرب على اليمن حتى أصبحت حربا منسية، لكن صوت حزب الله وصوت الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله كان فارقا في تاريخ هذه الحرب، ولا شك أن قوله الأخير إن حزب الله ليس وسيطا، هو امتداد لمواقفه السابقة وقد تعامل معه العدو باعتباره طرفاً في هذه الحرب، خاصة وأن كلماته ومواقفه وكل ما قدمه حزب الله أصبح معروفاً للقاصي والداني، وكلنا كمحور مقاومة نتولى الدفاع عن بعضنا بعضًا، والتنسيق مع بعضنا بعضًا، وبالتالي عجبا لمن يريد لطرف من أطراف محور المقاومة أن يقدمه كوسيط في العدوان على اليمن".

سفير اليمن في دمشق يحيي الأربعين ربيعا ويقول لـ" العهد": حزب الله والسيد نصر الله من أكبر من ناصروا قضيتنا

دعم محور المقاومة

وحول أوجه الدعم التي يقدمها حزب الله للمقاومين في اليمن، اشار السفير اليمني في دمشق في حديثه لموقعنا إلى أن الدعم المعلن المقدم من جانب المقاومة الإسلامية في لبنان هو دعم سياسي وإعلامي، وهذا واضح للجميع وهذا الدعم لا يقتصر فقط على حزب الله، ولكن من كل أطراف محور المقاومة، من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إلى القوى والفصائل الفلسطينية إلى الجمهورية العربية السورية، والى كل المقاومين في العراق والبحرين. وأضاف صبري أن الترتيب والتنسيق قائم بطبيعة الأحوال "ربما نحن لسنا في معطياته كسياسيين ودبلوماسيين لكن آثاره على الأرض واضحة ويكفي أنه عندما أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن استهداف المقدسات والاقصى في فلسطين يعني حربا إقليمية كان الرد السريع من السيد عبد الملك الحوثي أن اليمن جاهز لكي يكون جزءا من هذه المعادلة، وهذا يعني أن الترتيب والتنسيق وصل إلى آفاق كبيرة وأن المحور هو كل واحد لا يتجزأ".

الهدنة إلى أين؟

وحول آخر التطورات السياسية في اليمن، لفت السفير اليمني في دمشق في حديثه لموقعنا إلى أن   
اليمن اليوم يعيش تطورات سياسية اهمها الهدنة القائمة منذ ما يقارب الأربعة أشهر "هي هدنة يلتقط فيها شعبنا الأنفاس لكن لم تنفذ كلها فهي ما زالت هشة وغير كافية. نحن نتطلع إلى وقف العدوان على اليمن ورفع الحصار كليا وأيضا إلى معالجات إنسانية تشمل المرتبات وتشمل معالجة ملف الأسرى والمفقودين" مشيراً إلى أنه "إن كان هناك نية جدية لقوى العدوان من أجل أن يعالجوا هذه الملفات" فنحن جاهزون بالنسبة للأمور الفنية أما إذا لم يكن هناك جدية ولا نية فنحن كما قلنا إن اليد ما زالت على الزناد."

التأزيم الاقتصادي.. والمواجهة بصبر وثبات

وأشار صبري في حديثه لموقعنا إلى أن المشهد في جوانبه الأخرى هو مشهد التأزيم الاقتصادي، وهذا التأزيم الاقتصادي بسبب الحرب والعدوان والحصار، وبسبب الأوضاع العالمية أيضا "إنما شعبنا يواجه هذه المعاناة بصبر وثبات وصمود وهو ما جرت عليه العادة على مدى ثماني سنوات من العدوان ولن يفت في عضد شعبنا استمرار هذا الحصار ولكن نحن نقول قولا واحداً إن الحصار على اليمن هو جزء من الحرب الاقتصادية وإن إيقاف العدوان يجب أن يشمل الحصار أولا قبل كل شيء".

سفير اليمن في دمشق يحيي الأربعين ربيعا ويقول لـ" العهد": حزب الله والسيد نصر الله من أكبر من ناصروا قضيتنا
الدكتور خلف المفتاح

المفتاح: حزب الله نشأ في أصعب الظروف

مدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح أشار في تصريح خاص بموقع "العهد" الإخباري إلى أن "حزب الله نشأ في أصعب ظرف يمكن أن يمر به حزب، وذلك أثناء الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، وخروج مصر من ميدان الصراع مع العدو الصهيوني بتوقيعها اتفاقيات كامب ديفيد، وقيام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بشن حرب ظالمة وعبثية على الجمهورية الإسلامية في إيران".

وأضاف المفتاح أنه وعلى الرغم من كل هذه الظروف التي يفترض بها أن تأتي على المقاومة في "مرحلتها الجنينية"، فإن حزب الله صمد وقاتل بإيمان راسخ وعزيمة لا تلين، وراكم الانتصارات، وارتقى في فكره مبلورا نظرته إلى الأمور بمزيد من الواقعية والموضوعية والثقة المطلقة بأن وعد الله حق، ليصبح على ما هو عليه اليوم قوة عظيمة تفرض معادلاتها بجسارة وتردع العدو الصهيوني وتعيد تذكيره بقرب زواله".

البحيصي : حزب الله دمر ركائز الكيان

رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية ـ الإيرانية الدكتور محمد البحيصي أشار في تصريح خاص بموقع " العهد" الإخباري إلى أن "حزب الله المقاوم أصاب في الكيان الصهيوني مقتلا، عندما أجبره وللمرة الأولى في تاريخ الصراع العربي الصهيوني على الانسحاب من أرض عربية احتلها بالقوة، وهذه سابقة في تاريخ الصراع، والكيان الذي يقوم على التوسع ويبني أساس وجوده عليه لا يحتمل خطوة كهذه تؤسس لزواله، وهو الذي بنى وجوده على فكرة التوسع والاستيطان في الأرض التي يحتلها عنوة.

وأضاف رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية أن "مشروع حزب الله هو مشروع أخلاقي بالدرجة الأولى، أحسن فيه القادة الأداء فكانوا القدوة التي أثرت بجمهوره المقاوم ومحبيه على امتداد العالم العربي والإسلامي وجعلتهم يدركون أنهم إزاء حالة مختلفة في العمل الجهادي والسياسي عنوانها الصدق والثقة المطلقة بالله رب العالمين".

سوريااليمنالأربعون ربيعاً

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
أردوغان يهادن سورية
أردوغان يهادن سورية
اعتقال أحد أخطر الإرهابيين في إيران
اعتقال أحد أخطر الإرهابيين في إيران
تصعيد تركي في سورية: الاعتداءات تخلّف شهداء وجرحى سوريين
تصعيد تركي في سورية: الاعتداءات تخلّف شهداء وجرحى سوريين
صراعات البحر الأحمر المستجدة وأهمية ربط الساحات
صراعات البحر الأحمر المستجدة وأهمية ربط الساحات
تضامن نقابي عربي مع قضايا الأمة والمقاومة في ذكرى انتصار 2006
تضامن نقابي عربي مع قضايا الأمة والمقاومة في ذكرى انتصار 2006
عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي العماد لـ العهد": كانوا يتوعدون بدخول صنعاء واليوم يتوددون للقبول بالهدنة
عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي العماد لـ العهد": كانوا يتوعدون بدخول صنعاء واليوم يتوددون للقبول بالهدنة
إزالة 984 لغمًا من ألغام تحالف العدوان على اليمن
إزالة 984 لغمًا من ألغام تحالف العدوان على اليمن
المشاط لدول العدوان: صواريخنا ومسيراتنا ستصل إليكم إذا أصريتم على حصار شعبنا
المشاط لدول العدوان: صواريخنا ومسيراتنا ستصل إليكم إذا أصريتم على حصار شعبنا
وفد عسكري أمريكي في حضرموت.. الطاقة تحرك الأطماع الأمريكية
وفد عسكري أمريكي في حضرموت.. الطاقة تحرك الأطماع الأمريكية
اليمن: مقتل قائد لواء في ميليشيات "دفاع شبوة" باشتباكات مع "الإنتقالي"
اليمن: مقتل قائد لواء في ميليشيات "دفاع شبوة" باشتباكات مع "الإنتقالي"
حزب الله في ميدان الرياضة: تألقٌ مستمر ورؤية جديدة
حزب الله في ميدان الرياضة: تألقٌ مستمر ورؤية جديدة
التحرير الثاني: إنجاز تاريخي أضاء  مسيرة "الأربعون ربيعاً"
التحرير الثاني: إنجاز تاريخي أضاء مسيرة "الأربعون ربيعاً"
الأنشطة الإعلامية في حزب الله: بالفن والتاريخ نقاوم أيضًا
الأنشطة الإعلامية في حزب الله: بالفن والتاريخ نقاوم أيضًا
المتحدث باسم الخارجية الايرانية لـ"العهد": العدو يشن "حربًا مركّبة" والحاجة أكبر للذكاء والحكمة
المتحدث باسم الخارجية الايرانية لـ"العهد": العدو يشن "حربًا مركّبة" والحاجة أكبر للذكاء والحكمة
بعد أربعين عاما من المواجهة: كيف تآكل التفوق الجوي لدى العدو؟
بعد أربعين عاما من المواجهة: كيف تآكل التفوق الجوي لدى العدو؟