intifada

لبنان

"أطباء بلا حدود" تختتم أعمالها في المخيمات .. الفلسطينيون يشكرون خدماتها

02/08/2022

"أطباء بلا حدود" تختتم أعمالها في المخيمات .. الفلسطينيون يشكرون خدماتها

اختُتِمت الأيام الصحية المجانية اليوم بمؤتمر صحفي في مخيم البص بصور ، إذ أكد معاون مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية في حزب الله الشيخ عطا الله حمود، أن جمعية الأطباء الرساليين الإيرانية "بلا حدود" تنهي اليوم عملها في لبنان، بعد أن استكملت عملها في البقاع، والشمال، وبيروت، وصيدا، وصور.

وأضاف حمود: اليوم تنهي الجمعية من مخيم البص أيامها العشرة في ذكرى انتصار تموز، وتكريمًا للدكتور حيدر دقماق، لتؤكد لكل أهلنا في المخيمات أن الجمهوريةَ الإسلامية الإيرانية التي أخذت على عاتقها حمل قضية فلسطين، منذ إسقاط سفارة الذل والخيانة والعمالة لـ"إسرائيل"، ورفع علم فلسطين عام 1979، باقيةٌ على عهدها ووعدها لشعب فلسطين، وللقضية الفلسطينية. 

وتابع حمود قائلاً: "لقد أخبرني أحد الأطباء، أن هناك طفلين في مخيم برج البراجنة بصور، معرضين لخطر الموت نتيجة وجود البحص في أمعائهما، وفي اليوم التالي قامت الجمعية بإدخال هذين الطفلين إلى المستشفى، وأجرت لهما عملية جراحية تكللت بالنجاح".

وختم حمود: ستبقى فلسطين للفلسطينيين، من بحرها إلى نهرها. شكرًا لجمعية الأطباء الرساليين "بلا حدود"، والشكر موصولٌ للهيئة الصحية الإسلامية، ولكل فريق العمل.

بدوره، قال المدير العام للهيئة الصحية الإسلامية في حزب الله الحاج مالك حمزة أن "هذا العمل يهدف إلى تحصين الواقع الصحي في المخيمات الفلسطينية، من خلال مشاركة أطباء متخصصين من الجمهورية الإسلامية في إيران لمعالجة المرضى في المخيمات. وفي كل مرة نختار وضع صحي يتناسب مع الظروف الراهنة في المخيمات الفلسطينية".

واعتبر حمزة أنه، "خلال هذه السنوات الست نفذنا أحد عشر نشاطًا، يتضمن كل نشاط جولة على كل المخيمات، نقدم خلالها العلاج والأدوية اللازمة للمرضى. وقد بلغ مجموع المرضى الذين تمت معالجتهم حوالي 25 ألف مريض. وقد تم تقديم ما يقارب 60 ألف وحدة دواء، إضافة الى عشرات الأيام الصحية التي شارك فيها أطباء متخصصون في مجال طب الأطفال والصحة العامة".

"أطباء بلا حدود" تختتم أعمالها في المخيمات .. الفلسطينيون يشكرون خدماتها

وأضاف حمزة: "اليوم نختتم هذا النشاط في مخيم البص، وقد جلنا على كافة المخيمات، وكانت حصيلة المعاينات حوالي 1919 معاينة. تم خلالها تقديم 4422 وحدة دواء"، لافتًا الى أن هذا النشاط سوف يستمر مع الأخوة، وبما يليق بالشعب الفلسطيني، إذ نشكر الدكتور رضا مدير الفريق الذي واكبنا، منذ انطلاق هذا النشاط، والشكر أيضًا لجميع من أعاننا على إنجاحه".

من جانبه، اعتبر مدير الفريق الطبي في جمعية الأطباء الرساليين "بلا حدود" الإيرانية، الدكتور رضا قرائي، أن فلسطين مسألة أساسية بالنسبة للإيرانيين. وأعرب عن أمله بالصلاة قريبًا في المسجد الأقصى.

وتوجه بالشكر "إلى جميع اللجان التي عملت معنا، وسهلت عملنا، كما تقدم بالشكر من الأهالي الذين كانوا يقدمون لنا الهدايا الرمزية. فعلى سبيل المثال كانوا يقدمون لنا قلائد حُفر عليها مفتاح العودة كعُربون شكر"، مضيفًا : "إن شاء الله سنصلي، نحن وأنتم في القدس، كما قال سماحة آية الله العظمى الإمام القائد السيد على الخامنئي حفطه الله".

"أطباء بلا حدود" تختتم أعمالها في المخيمات .. الفلسطينيون يشكرون خدماتها

واختُتِم المؤتمر الصحافي بكلمة لمسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الإسلامي في الجنوب "أبو هادي"، قائلاً: لا بد لنا، نحن أبناء الشعب الفلسطيني، في خِتام هذه الجولة الطبية على مخيمات لبنان أن نشكر الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والأخوة في حزب الله الذين لطالما عوَّدونا على هذه اللفتات الكريمة. كما، ونتوجه بالشكر الجزيل إلى جمعية الأطباء الرساليين، وإلى الأخوة في الهيئة الصحية الإسلامية، باسم فصائل المقاومة، وباسم أبناء شعبنا. ونقدر لكم هذا الجهد وهذا التعاون النبيل.

وفي الختام، قامت لجان العمل في المخيمات بتقديم دروع تقديرية للأطباء، كعربون وفاء وتقدير لهم.
 

الجمهورية الاسلامية في إيرانالمخيمات الفلسطينية في لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة