عهد الأربعين

لبنان

أهالي جبل لبنان والشمال أحيوا مسيرات العاشر من المحرم

10/08/2022

أهالي جبل لبنان والشمال أحيوا مسيرات العاشر من المحرم

صغارًا وشيبًا وشبانًا، لبى أهالي جبل لبنان والشمال النداء نصرة لسيد الشهداء (ع) يوم أمس الثلاثاء في مسيرات العاشر من المحرم.

وفي المتن الشمالي، نظّم حزب الله مسيرات العاشر في كل من الفنار وبياقوت وسن الفيل، تقدمتها الفرق الكشفية ومواكب اللطم وسط شعارات التلبية لأبي الأحرار (ع).

وفي جبيل وكسروان، نظّم حزب الله مسيرات في بلدات لاسا وعلمات الصوانة ورأس اسطا وكفرسالا والمعيصرة، حيث تحدث مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله الشيخ محمد عمرو مؤكدًا أننا "حددنا التوقيت الزمني لترسيم حدودنا واستخراج ثرواتنا التي هي ملك لشعبنا، وفي حال قرر الأميركي والعدو الصهيوني الالتفاف على مطالبنا من أجل سرقة حقوقنا، فإنّ لدينا من الوسائل ما يبهرهما".

وأضاف الشيخ عمرو: "أخذنا خيارنا وأعلنا أمام العالم كله عن قرارنا، بأننا لن نسمح باستخراج الغاز والنفط على طول الحدود البحرية للمياه الإقليمية لفلسطين المحتلة، ما لم نستخرج غازنا ونفطنا"، معتبرًا أنّ "هناك في الداخل من يظن أننا ضعفاء، بسبب توهم أو غرور أصابه، ونقول لهؤلاء إننا نحن الأعلون إن شاء الله ويدنا هي العليا، وعلى هذه الفئة التي طالما عبثت بمصير لبنان حتى أنهكته وأفلسته وكادت أن تقسمه، أن تفهم وتعرف أنّ المقاومة لن تغير سياستها أو وجهتها بدعم الشعب اللبناني والدفاع عن الوطن بكل قوتها".

وقال: "إنّ من يظن من هؤلاء الذين يمجدون بالغرب ليلًا نهارًا أنهم قادرون على بيع الحدود البحرية وثروات الشعب اللبناني مقابل حصولهم على رضا أميركا وأوروبا، فإنهم مخطئون، فالشعب اليوم أصبح مدركًا وواعيًا ومستيقظًا، وقد أثبت الشعب اللبناني رغم التحريض الطائفي والشحن المذهبي أنّه مع المقاومة وخياراتها".

وختم الشيخ عمرو قائلًا: "إنّ القوي هو من يبسط يده بالخير لما فيه مصلحة المجتمع والوطن، ونحن لطالما بسطنا يدنا، حتى لمن أساء إلينا، لأننا ندرك قيمة ومكانة كل حبة تراب من بلادنا، فقد قدمنا الكثير من الدماء والتضحيات في سبيل لبنان العزيز، لبنان التعايش، لبنان الواحد، لبنان الرسالة"، وشدد على أننا "لن نقبل بغير لبنان الغني بكل طوائفه، والمتجرد من طائفتيه، فالطوائف نعمة والطائفية نقمة".

برو: لا مجال للاستسلام

وفي بلدة لاسا، أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب رائد برو أن "لا مجال للاستسلام في وجه التهديدات "الإسرائيلية"، وأن مسألة حقوقنا النفطية هي خط أحمر لا يمكن التنازل عنه"، مشيرًا إلى أنّ "المقاومة التي تتماهى مع الدولة أثبتت أن التمسك بالحق وعدم التنازل عن أي شبر من مياهنا وحدودنا جعل من لبنان بلدًا عزيزًا حرًا ومستقلًا".

وشدد برو على أن "حزب الله سيبقى دائمًا الى جانب أهله وشعبه في كافة الظروف".
 
ومن بلدة علمات الصوانة، تحدث نائب مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في حزب الله الشيخ جمال كنعان، وفي كفرسالا القى مسؤول حزب الله في قطاع جبيل وكسروان الشيخ حسين شمص كلمة أكّد خلالها المعاني السامية لعاشوراء وأهمية التمسك بمبادئ الإمام الحسين (ع).

وفي الشمال، لبى أنصار الإمام الحسين (ع) النداء بالمشاركة في المسيرات في بلدتي قرحا وحبشيت العكاريتين، حيث تحدث إمام بلدة حبشيت الشيخ علي اسماعيل، وفي بلدة بنهران نظم حزب الله مسيرة عاشورائية شارك فيها أهالي القرى الخمس في الكورة بحضور عضو المجلس السياسي في حزب الله محمد صالح.

وفي بلدة راشكيدا، نظّم حزب الله مسيرة تحدّث في ختامها مسؤول قطاع الشمال في حزب الله الشيخ رضا أحمد.

واختتمت المسيرات العاشورائية في بلدات جبل لبنان والشمال بتقديم الطعام في المضافات التي انتشرت على الطرقات على حب سيد الشهداء (ع).

إقرأ المزيد في: لبنان