intifada

خاص العهد

"طلوا عالبقاع".. كي يبقى على خريطة السياحة اللبنانية

19/08/2022

"طلوا عالبقاع".. كي يبقى على خريطة السياحة اللبنانية

حتى لا يبقى الغبن قدر البقاع وأهله، كان لا بدّ من مبادرة شبابية من قلب أبنائه تحجب الإهمال المتمادي على مرّ السنين. تجمع شباب بعلبك الهرمل يبرز اليوم على خريطة الجهود الفردية المتواضعة التي تسعى لإظهار كلّ إيجابيات المنطقة. 

وفي سياق تذكير اللبنانيين بالمناطق السياحية الهامة في البقاع، يطلق تجمع شباب بعلبك الهرمل حملة  "طلوا عالبقاع" كي لا تُنسى تلك البقعة من بلاد الأرز وماذا تضمّ من معالم وأماكن تستحقّ تسليط الضوء عليها تزامنًا مع فعاليات وزارة السياحة لتشجيع المغتربين في الخارج على زيارة أرض الوطن. 

بين بيوت التراث المخبأ بين المقاهي الأصيلة ذات التاريخ الطويل، وضفاف نهر العاصي، سيقيم تجمع شباب بعلبك الهرمل جولة سياحة الأحد المقبل لإعلاميين وناشطين وصحافيين في الهرمل، تحمل أهدافًا عديدة، وفقًا لعضو التجمع محمد منذر، أهمّها أن يتعرف المدعوون على معالم المنطقة ويكونوا رافعة إعلامية للسياحة فيها، ولإظهار جمالية المدينة في محاولة لتغيير الصورة النمطية المنقولة عنها.

يشدد منذر في حديثه لـ"العهد" على أن من أهداف الجولة دعم السياحة في المنطقة، وتجديد الدعوة لقصدها، ونقل طيبة أهلها بعكس ما يُشاع. 

ويوضح أن التجمع ذهب لخيار الجولة بعدما تبين له أن الإعلانات والدعايات مكلفة جدًا ولن تصل للجمهور بالقدر المطلوب، ويلفت إلى أن الناشطين على مواقع التواصل والإعلاميين يستطيعون من خلال حضورهم القوي نقل التجربة التي سيعاينونها على أرض الواقع ويؤثرون بالناس. 

ويؤكد منذر لـ "العهد" أن التجمع دعا إعلاميين وناشطين من كل الأطياف اللبنانية ومن كل الأحزاب والتيارات، لإظهار التنوع من جهة ولتبيان أن لبنان لكل أطيافه وليس حكرًا على طائفة.

ويذكّر منذر أن التجمع عبارة عن مجموعة شباب معنيين بشؤون المنطقة يقومون بالأعمال التطوعية والورش التوعوية بهذا الخصوص.

الهرمل

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة