فلسطين

رومانيا وهندوراس تقرران نقل سفارتيهما إلى القدس المحتلة

25/03/2019

رومانيا وهندوراس تقرران نقل سفارتيهما إلى القدس المحتلة

استنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" صائب عريقات إعلان رومانيا نقل سفارتها في الأراضي المحتلة من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة وافتتاح هندوارس ممثلية فيها، داعيًا الدولتين إلى التراجع عن قراريهما والانحياز للقانون الدولي.

ووصف عريقات في بيان صحفي، قرار الدولتين بـ"الخطوات الأحادية وغير القانونية التي تساهم في إشعال المنطقة إرضاء لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وللشعبوية واليمينية الصاعدة في العالم، وتشجيعا لليمين الإسرائيلي المتطرف على مواصلة خروقاته المنافية للقانون والشرعية الدولية".

وأضاف ان "هذه خطوات إضافية واستكمال لسلسة فرض الحلول والإملاءات على الشعب الفلسطيني.. هذه الدول (رومانيا وهندوراس) تتخذ مواقف مناهضة لحقوق الشعب الفلسطيني في المنابر الدولية وبقراراتها المنافية للقانون الدولي، وقد آن الأوان لتصويبها".

ودعا عريقات الاتحاد الأوروبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الدول التي تخرج عن سياسته الثابتة وتخالفها، مشيرا إلى أن فلسطين ستثير هذه القضية أمام جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

يشار إلى أن رئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا كانت قد أعلنت اليوم الإثنين خلال كلمتها أمام مؤتمر لجنة السياسة العامة الأميركية الإسرائيلية (آيباك) في الولايات المتحدة، أن حكومتها قررت نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وقال رئيس هندوراس خوان أورلندو هيرنانديز، خلال المناسبة ذاتها، إن بلاده ستفتتح فورا بعثتها الدبلوماسية الرسمية في القدس.

وكانت الولايات المتحدة وغواتيمالا قد نقلتا سفارتيهما رسميا من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة في أيار/مايو الماضي.
 

إقرأ المزيد في: فلسطين