الخليج والعالم

عشرات المدنيين في مالي ضحية إرهاب "داعش"

10/09/2022

عشرات المدنيين في مالي ضحية إرهاب "داعش"

قتل عشرات المدنيين في بلدة تالاتاي الواقعة شمال شرق مالي في عملية اقتحام لإرهابيي تنظيم "داعش"، وفق ما أكد مسؤولون محليون في البلاد.

وقالت وسائل إعلام محلية إن عشرات المدنيين قتلوا خلال معارك بين عناصر التنظيم الإرهابي "داعش" ومجموعات مسلحة أخرى في المنطقة بينها مجموعات جهادية من خصوم التنظيم.

وأشارت التقارير إلى هجوم جوي نفذه الجيش المالي يوم الأربعاء. وانتقد العقيد سليمان دمبيلي رئيس الاتصالات بالجيش في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية التقارير التي تفيد بأن جماعة موالية لـ "داعش" تحاصر تالاتاي.

ويوم الخميس قالت إذاعة "مونت كارلو" إن التنظيم الإرهابي استولى على مدينة تالاتاي الاستراتيجية بعد ساعات من الاشتباكات بين جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي (تنظيم إرهابي محظور في روسيا) وتنظيم داعش في الصحراء الكبرى.

وأضافت الإذاعة أن عناصر "داعش" استولوا على المدينة والتي تقع على بعد 150 كيلومترًا من مدينة غاو شمال مالي، فيما فرّ الآلاف من السكان باتجاه مدينة غاو شمال البلاد حسبما أفادت مصادر محلية.

وقالت إن الجيش المالي حاول صد العناصر الإرهابية ومنعهم من السيطرة على المدينة عن طريق ضرب أرتال هذه الجماعات بالطيران، وبغارات متواصلة حتى صباح يوم الأربعاء، لكن محاولات الجيش جاءت دون جدوى، ليضطر بعد ذلك عناصر الجيش للانسحاب مساء من المنطقة تاركين المدينة في قبضة التنظيم الإرهابي.

ويرجع المراقبون السبب في تصاعد هجمات الجماعات الإرهابية في مالي، إلى أن هذه الجماعات أصبحت تتمتع بحرية في الحركة والتنقل بين مناطق البلاد بعد الانسحاب الفرنسي من مالي، حيث وصلت الهجمات الإرهابية لمركز القرار في العاصمة المالية باماكو.

داعشالإرهابمالي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة