نقاط على الحروف

تؤلف البحر.. ولا تهاجر

12/09/2022

تؤلف البحر.. ولا تهاجر

(*) إلى الشاعر والأديب الدكتور محمد علي شمس الدين
 توهج القصيدة في عرس الديوان.. وردة
لاتهاجر..
لا زالت العيون تنتظر مابين قلبك.. وجبل الرفيع لتولد القصيدة العصية على الاحتلال
وانت وجنة القصيدة تسطع على جبين الديوان
وتعود كاغفاءة فراشة عاشقة لسراج الفقراء في طين حواكير الحنطة والتبغ.. والسنابل
وتعود الى بحرك العميق
تغور في القصيدة
والنوارس تنتظر على شطآن بحورك
وحده الشاعر يؤلف البحر ولايهاجر
ويظل كالصواري العاشقة لنوارس يافا
وشعرك مسكون بالمطر والحب والبنادق ورزمة رصاص مخبأة في سنديان مليتا وصافي
ومن قال انك هرمت؟؟
من قال؟
فشعرك العقيق المتوهج على انامل الزمان
وشعرك فراتاً حالماً بالعطاشى على ضفاف الطف
وترنيمة العشق المزهر في بستان الكلمات
من قال انك هرمت ؟؟
فكل عصافير الجليل..تسكنك
وزيتون الخليل يعتصر دمع القصيدة ليسقي سراج القدس.. وسراج الاقصى يضيء
رحيلك.. موج الحروف في بحر القصيدة وبحرك والنجم الحالم
شعرك.. ىرسائل مطر لأطفال غزة وعنبتا ورفح ونابلس وصنعاء والشام وبغداد
شعرك .. قوافي في جرار المهاجرين على رواحل بحرك الطويل الجميل
يا هامة من وردة الديوان
وانت كتبت المقاوم والشهيد والنصر.. والسهل وجبال العشق والبحر والحبيبة المنتظرة في المنافي
وانت رسمت بعينيك القمر المجلى المتكأ على كتف مقاوم في صافي وبئر كلاب وسجد ومليتا..وعربصاليم نبضك وقلبك وصبحك والمساء
وانت شاعر الفلاحين المضوعين بعرق الجبين
والتبغ المر..
وانت قلت ان قمر التبغ يدور وشتلاته خارطة الزمن على اكف الفلاح حتى يطلع الصباح
وحدها القوافي تبكي
وفي الاربعين للغريب المظلوم ازدعت قصيدتك ومشيت وقلت للحسين الشهيد في قصيدتك
"قدماك والصحراء..
لست بقاصد ماء..
فماؤك في يديك.
ولم تمت عطشاً على الرمضاء.
هم ماتوا وفوق شفاههم نهران من وشل "الفرات"
ولم تكن ملكاً
فعرشك من ملوك زمانهم اعلى..
وتاجك صبه الرحمن من شفتي محمد في جبينك..
قبل ان ولد الزمان .. ولم تغب"
يراعك حملك الى هناك
الى ظلال النخيل
هناك رايت وجه المظلوم الامام
هناك كانت القصيدة تولد للأربعين
حناء على كفيك الى زمن الرحيل
لا تموت القصيدة..
فالقصيدة لاتشبه الا الوطن.. الا الشهيد
والشاعر يبقى في ديوان العشق.. قافية مطر وزهر.
عماد عواضة

فنونشعرمحمد علي شمس الدين

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة