intifada

فلسطين

رفضًا لتحريف الاحتلال للمناهج.. إضراب شامل في مدارس القدس

19/09/2022

رفضًا لتحريف الاحتلال للمناهج.. إضراب شامل في مدارس القدس

تتجدد المخاطر والتحديات التي تواجه التعليم الفلسطيني والمدارس في القدس المحتلة مع بداية كل عام دراسي في الأراضي المحتلة، حيث يعمل الاحتلال على استهداف المناهج التعليمية في مدارس القدس، ويفرض إجراءات تعسفية صارمة وتهويدية على المدارس المقدسية التي ترفض تدريس المناهج الإسرائيلية.

وتعبيرًا عن رفض محاولات حكومة الاحتلال فرض المنهاج الإسرائيلي على مدارس القدس، وما يحتويه من تزييف وتحريف للرواية التاريخية التي تناصر القضية الفلسطينية، عَمَّ صباح اليوم الاثنين الإضراب الشامل في مدارس القدس المحتلة، تلبيةً للدعوة التي أطلقتها الفعاليات المقدسية منعًا لمحاولات الاحتلال فرض المنهاج المحرف على المدارس في القدس.

وقالت مصادر فلسطينية محلية "إن هناك نسبة عالية من الالتزام بالإضراب الذي عم المدينة، بينما كثف الشبان مساء أمس وحتى فجر اليوم من توجيه وتوزيع الدعوات على الأهالي لتلبية النداء والاستجابة للإضراب".

في بلدة العيساوية الواقعة شمال شرق البلدة القديمة من مدينة القدس، التزمت جميع المدارس بالإضراب الذي دعت له القوى والفصائل الفلسطينية لدعم لجان أولياء الأمور. كما عمّ الإضراب جميع مدارس بلدات القدس المحتلة خارج جدار الفصل العنصري كما داخل الجدار، وصولًا إلى حنينا وعناتا ومدارس الوكالة في مخيم شعفاط.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في بيان مشترك مع أولياء أمور القدس، مدارس القدس للالتزام بالإضراب، وضرورة ثبات إدارة المدارس على نفس موقف الأهالي، وعدم خرق الموقف الوطني.

وجدد البيان تمسك المقدسيين بموقفهم الثابت، بالرفض المطلق والتام لمحاولات فرض منهاج مزيف أو مستحدث في جميع المدارس على اختلاف مرجعياتها الأكاديمية، وعدم القبول بغير المنهاج الفلسطيني.

وعبّرت القوى عن رفض كل أشكال الابتزاز المالي الذي تمارسه وزارة المعارف الإسرائيلية، وبلدية الاحتلال في المدينة، على إدارات المدارس وسياسة التهديد العلني والمبطن تجاهها.

كما طالب الحكومة الفلسطينية بتوفير البدائل الحقيقية، وتأمين الاحتياجات الفعلية والموارد اللازمة لحماية المنهاج الفلسطيني، بعيدًا عن الشعارات والعبارات الفضفاضة.

فلسطين المحتلةالقدس المحتلة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة