اليمن

المجلس السياسي الأعلى في اليمن يدرس مستجدات الهدنة لاتخاذ القرار المناسب 

19/09/2022

المجلس السياسي الأعلى في اليمن يدرس مستجدات الهدنة لاتخاذ القرار المناسب 

أكَّد المجلس السياسي الأعلى في اليمن أنه سيدرس كل ما قُدِّم أو سيُقدَّم له بشأن الهدنة، وسيتخذ القرار المناسب إزائها، "بما يلبي حجم التضحيات، ويخدم المصلحة الوطنية العليا، ويحافظ على المكتسبات، ويخفف من معاناة أبناء الشعب اليمني".

وأوضح في اجتماع برئاسة رئيس المجلس مهدي المشاط، أن توسيع مزايا الهدنة وتعزيز الجوانب الإنسانية فيها، وفي مقدمة ذلك صرف المرتبات لكل موظفي الدولة، وفتح المطارات والموانئ، وفتح الطرق، سيساعد على مناقشة أية أفكار جادة في هذا الإطار.

وجدّد المجلس السياسي الأعلى، موقف صنعاء الثابت تجاه السلام وتوجهها الداعم لكل الجهود المخلصة في هذا السياق.

وناقش المستجدات المتعلقة بالقضاء، مشيدًا بجهود المنظومة العدلية، ومؤكدًا دعم استقلال القضاء وتطوير أدائه على كافة المستويات، بما يحقق مضامين العدالة ووصولها لكل المواطنين.

وثمّن المجلس العروض العسكرية المهيبة التي أقامتها وزارتا الدفاع والداخلية، مشيدًا بالمستوى الذي وصلت إليه القوات المسلحة والأمن، والتي تؤكد جهوزيتها العالية.

ولفت المجلس إلى أن تلك العروض والدُّفَع العسكرية المتخرجة ليست من أجل الاعتداء على أحد، بل لتثبيت الأمن والاستقرار والدفاع عن حرية وسيادة واستقلال اليمن.

وبارك المجلس لقائد حركة "أنصار الله" السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي وأبناء الشعب اليمني بمناسبة حلول ذكرى ثورة الـ21 من سبتمبر (أيلول) وثورتَي 26 سبتمبر (أيلول) و14 أكتوبر (تشرين الأول) وذكرى المولد النبوي الشريف.

ودعا إلى المشاركة الفاعلة في الاحتفالات الواسعة التي يتم الترتيب لها، سائلًا الله تعالى أن تعود على اليمن وقد تمكن اليمنيون الأحرار من طرد الغزاة والمحتلين من أرضهم وطهروا كل شبر فيها.

إلى ذلك، استعرض الاجتماع التقرير المقدم من عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي حول زيارته لمحافظة صعدة، وأكد أهمية تلبية الاحتياجات العاجلة والملحة للمحافظة، خصوصًا المديريات المحرومة من أبسط الخدمات.

اليمنالقوات المسلحة اليمنيةالعدوان الاميركي السعودي على اليمن

إقرأ المزيد في: اليمن

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة