intifada

الخليج والعالم

لقاء بين رئيسي وميقاتي: لبنان واجهة مقاومة

22/09/2022

لقاء بين رئيسي وميقاتي: لبنان واجهة مقاومة

أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي أن "لبنان أثبت أن المقاومة فقط هي القادرة على لجم عدوان الكيان الصهيوني ونزعته الوحشية".

أشار رئيسي خلال لقاء مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في نيويورك اليوم الأربعاء أن "التقدم والأمن والاستقرار في لبنان أمور مهمة جدًا للجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وقال إن "لبنان هو الخط الأمامي للمقاومة واسم بارز في طليعة حركة المقاومة".

وأوضح أن "من ظنوا أن بإمكانهم مواجهة الكيان الصهيوني وحماته بوسائل أخرى غير المقاومة أدركوا خطأهم وهم يغيرون نهجهم الآن"، وأضاف أن "لبنان كواجهة للمقاومة له تأثير على الأجواء برمتها/ وقد أثبت أن المقاومة هي وحدها القادرة على لجم عدوان الكيان الصهيوني ونزعته الوحشية".

واعتبر رئيسي أن "الوحدة والتلاحم هما من أهم القضايا بالنسبة للبنان"، وقال إن "تشكيل حكومة قوية ومقتدرة أمر استراتيجي ومهم للغاية، وفي هذا الاتجاه، فإن وحدة جميع الأعراق والأديان والجماعات في لبنان أمر حاسم جدًا".

وذكر أن "الخلاف اليوم سم قاتل للمنطقة ولحركة المقاومة"، معتبرًا أن "الوحدة والتماسك هما استراتيجية حركة المقاومة، والاختلاف والانقسام هما استراتيجية العدو، وان الجمهورية الإسلامية تدعم اي خطوة وعملية هادفة إلى تعزيز الاستقرار والأمن في لبنان".

وأشار رئيسي إلى أن "العدو يحاول الإيحاء بأن الوضع في المنطقة يتقدم وفقًا لرغبات اميركا والكيان الصهيوني، في حين أن تطبيع العلاقات مع بعض الحكومات في المنطقة لا يؤدي بأي حال من الأحوال إلى توفير الأمن للكيان الصهيوني ومن شأنه ان يؤدي للمزيد من تعميق كراهية شعوب المنطقة لهذا الكيان".

ميقاتي: لم ير لبنان إلا الخير من إيران

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي عن ارتياحه للقاء رئيسي، مؤكدًا أنه سيزور طهران قريبُا.

ولفت ميقاتي إلى أن "لبنان لم ير سوى الخير من إيران، ويريد دائمُا أفضل العلاقات معها"، مضيفاً أن "العلاقات الثنائية مع إيران في مستوى ممتاز".

لبنانالجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة

خبر عاجل