لبنان

بضائع إسرائيلية في الأسواق اللبنانية وتحايل تجاري لتمريرها

01/10/2022

بضائع إسرائيلية في الأسواق اللبنانية وتحايل تجاري لتمريرها

كشفت حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان عن وجود بضاعة من صناعة الاحتلال في الأسواق منها مواد غذائية وتجميلية في المحال تتضمّن حمص بالطحينة، وزيت بحر Garnier، وغيرها، غير أن المعلومات تشير الى أن بعض التجار يقومون بإخفاء الكتابات العبرية من خلال وضع علامة: "صنع في لبنان".

عضو حملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان الدكتور عبد الملك سكرية تحدّث لموقع "العهد الإخباري" فأوضح أنّ "المنتجات التي تحمل كتابات باللغة العبرية ليس من الضروري أن تكون صناعة "إسرائيلية"، بل قد تكون مُصدّرة إلى الكيان الصهيوني".

وقال سكرية "من المحتمل أن يكون بعض التجار قد أدخل تلك البضائع خلسةً إلى الأراضي اللبنانية في ظلّ التفلّت الرقابي الحاصل من قبل الدولة"، مشيرًا إلى قيام بعض المواطنين بالتبليغ عن وجود سلع استهلاكية في الأسواق كتب عليها باللغة العبريّة.

ولفت سكرية إلى أنّ "دور حملة المقاطعة يكمن في التحقّق من وجود هذه المنتجات في الأسواق اللبنانية، وإعلام مكتب مقاطعة "إسرائيل" والأجهزة الأمنية المختصّة بالأمر، لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بهدف حماية المستهلك".

وشدد سكرية في ختام حديثه لـ"العهد" على "أهمية دور وسائل الإعلام في زيادة الوعي لدى المستهلك، وتوجيه حركة المقاطعة إلى وسائل الإعلام من أجل تنبيه المُستهلك إلى ما يكتب على البضائع قبل الإقدام على شرائها، لتعزيز ثقافة مقاطعة بضائع العدو الصهيوني، ومنع انتشارها في الأسواق اللبنانية".

لبنانالكيان الصهيونيحملة مقاطعة داعمي اسرائيل

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة