عين على العدو

حكومة العدو تقاطع رئيسة الوزراء الإيطالية الجديدة

03/10/2022

حكومة العدو تقاطع رئيسة الوزراء الإيطالية الجديدة

بعد أكثر من أسبوع على انتهاء الانتخابات الإيطالية، علقت وزارة الخارجية في حكومة العدو الصهيوني رسميًا صباح اليوم الاثنين على فوز جورجيا مالوني، الزعيمة اليمينية التي ترأس حزبًا ذا جذور فاشية يظهر مواقف متعاطفة تجاه كيان الاحتلال واليهود.

وهنأت الوزارة في بيان لها، "الشعب الإيطالي على إنهاء المعركة الانتخابية"، وقالت إنها "تترقب مواصلة التعاون المتبادل مع الحكومة التي ستتشكل في إيطاليا، بالتشديد على المجالات الاقتصادية، الطاقة، المياه، الحداثة والسايبر – كذلك أيضا في الصراع المشترك ضد اللاسامية والحفاظ على ذكرى المحرقة"، وشددت على أن " "إيطاليا هي صديقة مهمة لـ"إسرائيل"".

وفي هذا السياق، لفتت صحيفة "إسرائيل هيوم" إلى أن "البيان لم يشر الى مالوني باسمها ولم يهنئها أو حزبها "إخوة إيطاليا" الذي ترأسه هي، على الفوز في الانتخابات"، معتبرة أن البيان يعكس "مواصلة خيبة الأمل الإسرائيلية الرسمية تجاه الواقع السياسي الجديد في إيطاليا".

وبحسب موقع "إسرائيل نيوز 24"، كان قادة الجالية اليهودية في إيطاليا قد أكدوا الأربعاء الماضي، أن انتخاب مالوني على رأس الحكومة الإيطالية "أقل دراماتيكية بكثير مما تظهره وسائل الإعلام الدولية أو الإسرائيلية"، موضحين أن "مالوني تتمتع بعلاقات جيدة مع الجالية اليهودية ومواقفها "إيجابية جدًا" تجاه "إسرائيل"".

وبعد أن حل حزبها في المرتبة الأولى في الانتخابات، أعلنت رئيسة حزب "إخوة إيطاليا" جيورجيا مالوني أنها ستقود الحكومة المقبلة، بعدما اعترف الحزب الديمقراطي الإيطالي يوم الاثنين الماضي، بهزيمته في الانتخابات العامة وقال إنه سيكون أكبر قوة معارضة في البرلمان.

    
    

الكيان الصهيونيايطاليا

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة