jenen

الخليج والعالم

روسيا تتهم المخابرات الأوكرانية بتفجير جسر القرم

12/10/2022

روسيا تتهم المخابرات الأوكرانية بتفجير جسر القرم

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي القبض على 8 أشخاص متورطين بالتفجير الإرهابي على جسر القرم، متهمًا تورط مدير المخابرات الأوكرانية كيريل بودانوف بالهجوم.

وأصدر جهاز الأمن الفيدرالي اليوم الأربعاء تقريرًا جاء فيه: "ثبت أن منظم الهجوم الإرهابي على جسر القرم كان مدير المخابرات الأوكرانية، كيريل بودانوف، وعملاء آخرين".

وأضاف التقرير الأمني أنه تم إرسال المواد المتفجرة من خلال دمجها بمواد بناء خاصة من ميناء أوديسا إلى ميناء روسه البلغاري، وذلك بموجب عقد بين شركة "تراسلوغيستيك" وشركة "بالتيكس".

وأكد التقرير ضلوع عدد من الأوكرانين وهم: تسيوركالو ميخائيل فلاديميروفيتش، كوفاتش دينيس أوليغوفيتش، سولومكو رومان إيفانوفيتش، ومواطن جورجي يدعى إينوساريدزه ساندرو ووسيط أرميني يدعى "ليفان" شاركوا في تنظيم نقل البضائع من بلغاريا إلى ميناء بوتي وثم إلى أرمينيا تسلمها المواطن الأرميني تيرشانيان أرتور.

وبحسب الجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، في الفترة الممتدة بين 29 أيلول/سبتمبر إلى 3 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، بقيت البضائع في يريفان في محطة شركة "ترانسآليانس" وبعدها تم تخليصها وفقًا لقواعد رابطة الدول المستقلة وتم استبدال المستندات وتم إرسالها بالفعل من قبل الشركة الأرمينية إلى موسكو.

وتابع التقرير أنه في 4 تشرين الأول/أكتوبر، عبرت الشحنة جورجيا إلى روسيا عند نقطة تفتيش لارس، وفي 6 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، تم تسليمها وتفريغها في قاعدة أرمافير للبيع بالجملة، مضيفا أنه في اليوم التالي وبمساعدة سولومكو والمواطن الأوكراني فلايمير زلوب وخمسة مواطنين روس تم تغيير مستندات الشحنة مرة أخرى وتم الإشارة إلى المرسل شركة "ذات مسؤولية محدودة" في أوليانوفسك والمستلم شركة غير موجودة في جمهورية القرم، وبعد ذلك تم تحميل الشحنة في شاحنة للمواطن الروسي يوسوبوف مخير، والذي غادر إلى سيمفيروبول. وصباح 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2022 عند الساعة 06:03، وقع انفجار أثناء تتبع جسر القرم.

ووفقًا لمكتب الأمن الفيدرالي، قام موظف في مديرية المخابرات الرئيسية بوزارة الدفاع بالسيطرة على حركة البضائع على طول الطريق بأكمله والاتصال بالمشاركين وقدم نفسه على أنه "إيفان إيفانوفيتش" الذي اعتاد التنسيق بين الكل من رقم افتراضي مجهول تم شراؤه على الإنترنت.

وتعرض جسر القرم لتفجير ضخم يوم السبت الماضي أدى إلى تدمير وانهيار جزئي في مساري عبور السيارات وأوقف حركة النقل عليه، وتدمير عدة سيارات وعربات قطار وقود، ومقتل 3 أشخاص.

وحينها، أعرب ميخايلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلنسكي، عن سعادته بتفجير الجسر، وقال في تغريدة له على "تويتر" إن تفجير جسر القرم هو "البداية ويجب تدمير كل شيء غير شرعي"، في حين اعتبرته موسكو بمثابة "إعلان حرب".

ويُعدّ جسر كيرتش الذي افتتحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أيار/ مايو 2018 والممتد على طول 19 كيلومترًا، مشروعًا ضخمًا ومكلفًا استغرق بناؤه عامين لربط جزيرة القرم بروسيا.

روسياالقرم

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة