jenen

مقالات مختارة

بلدية الغبيري: مياه الصهاريج ملوّثة

24/10/2022

بلدية الغبيري: مياه الصهاريج ملوّثة

صحيفة "الأخبار" - رحيل دندش

أثار إعلان بلدية الغبيري عن نتائج الفحوص التي أجرتها لعيّنات أُخذت من مياه الصهاريج حالة من القلق لدى المواطنين بسبب عدم مطابقتها للشروط الصحية التي تتيح استخدامها. وفي انتظار الإعلان عن نتائج تحاليل عيّنات أُخذت مباشرة من النواعير التي تُملأ منها الصهاريج المياه، تبقى النصيحة المتاحة تعقيم المياه بالكلور

كشفت نتيجة الفحوص التي أجرتها بلدية الغبيري لعيّنات من مياه الصهاريج التي توزّع على المنازل عن وجود جراثيم ناجمة عن خلط المياه مع الصرف الصحي، وعن جراثيم مقاومة للحرارة. وهذا يعني أن مياه الاستعمال التي نشتريها يومياً ملوّثة، ما يؤكّده مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران في حديث مع «الأخبار»، بقوله «كثير من هذه الآبار غير نظيفة وغير مطابقة للمواصفات».


تفاصيل العيّنات
تكشف مسؤولة قسم الرقابة وسلامة الغذاء في بلدية الغبيري، عبير الخنسا، أن التحاليل الجرثومية التي أجريت للعيّنات، في مختبر معتمد من وزارة الصناعة ووزارة الصحة، أظهرت أن «مياه الخدمة غير مطابقة، فضلاً عن كونها خطيرة على الصحة في حال الابتلاع، لكونها تحتوي على جراثيم أعلى من النسب المسموحة بحسب ليبنور». وحذّرت من «تأثيرها الأخطر على كبار السن والأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة، ومن يتلقون علاجاً كيميائياً».

وتوضح الخنسا أن ثلاثاً من أصل سبع عينات (أُخذت من صهاريج تملأ المياه من عين الرمانة ومارون مسك) أظهرت احتواءها على بكتيريا مقاومة للحرارة (Thermotolerant coliforms)، فالغليان لا يقضي عليها، وهي تدخل على الجسم عندما يفرك الإنسان أسنانه أو يبلع منها. ومن خلال غسيل الأطعمة والخضر بهذه المياه الملوّثة، تنشط البكتيريا وتتفاعل فتؤدي إلى التسمّم، أو إلى تفاعل أكبر، وخصوصاً إذا كانت لدى الجسم حساسية معينة أو بحالة حرجة كالمرضى الذين يخضعون لعلاج كيميائي والمسنين والأطفال.
وتحتوي اثنتان، من بين الثلاث عينات السابقة، على المكوّرات المعوية (Intestinal enterococci)، ومصدرها البراز البشري، ما يعني اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه المخزّنة في الآبار، أو وجود وسيلة أخرى سبّبت هذا الخلط. ومجرد القول أنه ثمة صرف صحي، معنى ذلك فتح المزدوجين لأصناف من البكتيريا والطفيليات لم نفحصها. وأسوأ أنواع الجراثيم مصدرها الصرف الصحي لأنه لا يعود ثمة بكتيريا واحدة فثمة أصناف وفصائل متعدّدة تتفاعل وتولد فصائل أخرى تبدأ مخاطرها من حالات التسمّم الغذائي لحالات الكوليرا وتؤدي إلى أمراض في الكبد وأمراض في المعدة والسرطان.
هذا وأظهرت جميع العيّنات وجود (total coliform) قولونيات، وبكتيريا (Pseudomonas aeruginosa)، سببها أن الآلية التي تُنقل بها المياه لم تكن معقمة ولم تكن بمواصفات تسمح بنقل وتحزين المياه. فأحد مصادر التلوّث هو الآلية نفسها لأن الأخيرة يجب أن تتوفر على مواصفات لحفظ وتخزين الماء لا أن تكون ملحّمة بالقصدير الذي يذوب، ويؤدي تراكمه في الجسم إلى مخاطر صحية فتستوطن هذه المركبات في الجهاز العصبي والدماغ.

الحلول
ماذا بعد الإعلان عن تلوّث المياه؟ أيّ حلول متوفرة أمام المواطنين؟
بالنسبة إلى رئيس بلدية الغبيري، معن الخليل الحلّ هو: «إعادة العمل في مشروع سد بسري الذي مدّدت كل بناه التحتية وتوقف العمل به بالسياسة». أما كإجراء سريع «على الدولة أن تغذي محطاتها بالمازوت لضخّ مياه أكثر وبشكل متواصل إلى أماكن الاكتظاظ السكاني لتخفيف الاعتماد على الشراء. ويمكن تأمين ذلك من جهات مانحة كون الضاحية على سبيل المثال تعجّ بالنازحين السوريين».
وإلى حينه، تنصح الخنسا بضرورة «تعقيم الصهاريج وفحص النواعير لمعرفة الملوّثة منها وإغلاقها. أما على صعيد فردي فوفق منظمة الصحة العالمية للقضاء على الكوليرا، وعلى الكثير من الجراثيم والبكتيريا، توضع نقطتان من الكلور (وهي مادة متوفرة بالسوبرماركت) لكل ليتر مياه، بالإضافة إلى تنظيف الخزانات وتعقيمها على السطح، ومن المهم الالتزام بالنسب حسب سعة الخزان سواء بالأقراص المعقمة أو الكلور السائل. أما داخل المنزل ولضمان تعقيم الخضار نقعها لمدة نصف ساعة ووضع مع كل ليتر نقطتين من الكلور».

التلوثالمياهبلدية الغبيريصحيفة الاخبار

إقرأ المزيد في: مقالات مختارة

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
ما مدى خطر الهواء الملوث على صحة الأجنّة؟
ما مدى خطر الهواء الملوث على صحة الأجنّة؟
فيروس "Hepatite-A" في لبنان.. لا داعي للقلق والحماية بالنظافة
فيروس "Hepatite-A" في لبنان.. لا داعي للقلق والحماية بالنظافة
فوائد "كورونا": 32000 حالة وفاة لم تحصل! 
فوائد "كورونا": 32000 حالة وفاة لم تحصل! 
وزارة الصحة تنبّه من خطورة استهلاك أسماك غير معروفة المصدر
وزارة الصحة تنبّه من خطورة استهلاك أسماك غير معروفة المصدر
ماذا بعد كارثة نفوق أسماك الكارب في بحيرة القرعون؟
ماذا بعد كارثة نفوق أسماك الكارب في بحيرة القرعون؟
تقديمات حزب الله في ملفات المياه والطاقة الشمسية جنوبًا
تقديمات حزب الله في ملفات المياه والطاقة الشمسية جنوبًا
جشي: حزب الله أنجز أغلب بنود خطة 2022 لمعالجة ملفات الموارد المائية جنوبًا
جشي: حزب الله أنجز أغلب بنود خطة 2022 لمعالجة ملفات الموارد المائية جنوبًا
في دير سريان..مياه الشرب مجانًا
في دير سريان..مياه الشرب مجانًا
اللجنة الوزارية للأوبئة تباحثت بشأن وباء الكوليرا: لتسريع دفع مستحقات المستشفيات
اللجنة الوزارية للأوبئة تباحثت بشأن وباء الكوليرا: لتسريع دفع مستحقات المستشفيات
تدشين مشروع مياه الشفة في الأوزاعي 
تدشين مشروع مياه الشفة في الأوزاعي 
بلدية الغبيري تُنهي أزمة النفايات في سوق الخضار 
بلدية الغبيري تُنهي أزمة النفايات في سوق الخضار 
الموسوي: النصر سيتحقّق بفضل مسيرة الشهداء ونضالاتهم
الموسوي: النصر سيتحقّق بفضل مسيرة الشهداء ونضالاتهم
 بالصور.. "بانوراما شهداء البحرين" في الغبيري
 بالصور.. "بانوراما شهداء البحرين" في الغبيري
بلدية الغبيري: أي تنمية أو خدمات ستستمر في ظل تهميش حقوق البلديات؟
بلدية الغبيري: أي تنمية أو خدمات ستستمر في ظل تهميش حقوق البلديات؟
تخليدًا لذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.. وزير الثقافة يزور مدافن الشهداء ويفتتح معرضًا للصور
تخليدًا لذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.. وزير الثقافة يزور مدافن الشهداء ويفتتح معرضًا للصور
البطاقة التمويلية: تلاعب واستنسابية
البطاقة التمويلية: تلاعب واستنسابية
التجويع والحصار والتضليل... والعصا الغليظة!
التجويع والحصار والتضليل... والعصا الغليظة!
هوس "النهار" يبلغ ذروته: يا زمان الطائفية!
هوس "النهار" يبلغ ذروته: يا زمان الطائفية!
المقاومة ضمان الاستخراج مع نتنياهو أو من دونه
المقاومة ضمان الاستخراج مع نتنياهو أو من دونه
التحرير بالردع
التحرير بالردع