عشرة الفجر - 2023

فلسطين

النخالة: إيران داعمة للجهاد والمقاومة

24/10/2022

النخالة: إيران داعمة للجهاد والمقاومة

أكد الأمين العام لحركة "الجهاد" الإسلامي في فلسطين القائد زيادة النخالة أن "الجهاد" الإسلامي انطلقت في فكرتها لمواجهة المشروع الغربي في المنطقة المتمثل بـ "إسرائيل"، وأن فلسطين حق للشعب الفلسطيني وهذا مرتبط بحقائق عقائدية وسياسية ودينية.

وفي لقاء تلفزيوني شدد نخالة على أن المشروع الصهيوني جاء لإلغاء الشعب الفلسطيني، قائلًا: "عندما نفهم المشروع الصهيوني جيدًا ونعيه بإمكاننا أن نعد الأدوات لمواجهته بشكل أفضل".

وقال: "إن الحركة تعتبر أن الصراع مع المحتل يتمثل بأن "إسرائيل" جاءت قوة غازية اقتلعت شعبًا من أرضه، لذا على الشعب الفلسطيني مواجهة التحدي، ولا خيار آخر سوى المواجهة لطرد العدو من أرضه". 

وبشأن ما يجري في الضفة، رأى النخالة أن الأميركي يدفع بأن يكون للفلسطيني هوية تمثيل في غزة، وما يجري الآن في الضفة الغربية يؤكد أنه لا يوجد مشروع سياسي للفلسطينيين بإقامة دولة فلسطينية في الضفة.

وقال النخالة إن "إسرائيل" استولت على جزء كبير من الضفة الغربية، وهي تقوم بإنشاء مستوطنات، وعدد المستوطنين ارتفع إلى أكثر من 800 ألف مستوطن.

وتابع أن ""إسرائيل" غير معترفة بنا كشعب أصلًا، بينما يُطلب منا أن نعترف بـ "إسرائيل""، مشددًا على  أن الاحتلال لفلسطين يجب أن ينتهي، اذ تم جمع المستوطنين من كل أنحاء العالم واستبدلوهم بالشعب الفلسطيني.

وبخصوص إيران، أكّد النخالة أنّ إيران حليفة لحركة "الجهاد" والشعب الفلسطيني لأن موقفها واضح ومعاد لـ "إسرائيل"، مضيفًا أننا وإيران في حلف واحد، فهي تدعم المقاومة وتساندها سياسيًا، وتدعم كل الحركات الإسلامية.

فلسطين المحتلةحركة الجهاد الإسلاميزياد النخالة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة