الخليج والعالم

الحرس الثوري الإيراني: الصاروخ فرط الصوتي بات من الماضي وسنكشف عن إنجازاتنا ساعة المواجهة

20/11/2022

الحرس الثوري الإيراني: الصاروخ فرط الصوتي بات من الماضي وسنكشف عن إنجازاتنا ساعة المواجهة

أكد قائد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زاده أن لدى بلاده الكثير من الإنجازات التي ستظهر في ساعة المواجهة إذا لزم الأمر، مضيفًا أن الكثير من إنجازات إيران الدفاعية ستظهر في يوم الحادث (ساعة المواجهة) إذا لزم الأمر، مثل ضرب العدو على مسافة 1050 كم.

وفي تصريح ادلى به العميد حاجي زادة خلال زيارة مجموعة من أساتذة الحوزتين العلميتين في قم ومشهد لمعرض قدرات القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني،
اعتبر أن الصاروخ فرط الصوتي الذي أعلن عنه أخيرًا إنجاز تحقق منذ وقت بعيد.

وأضاف: "نحن متقدمون في مجال الصواريخ على المستوى العالمي، مضيفًا أن نبأ الصاروخ الباليستي فرط الصوتي الذي تم الإعلان عنه قادر على المناورة داخل وخارج الجو.

ولفت العميد حاجي زاده الى أن العدو لن يتمكن من الوصول إلى مواجهة هذا الصاروخ لعشرات السنين.

وفي السياق، قال إننا اليوم في مستوى عالمي في مجال الطائرات المسيرة، التي تحدت أنشطة الجيوش الكبيرة والقوية في العالم، والتي كانت قد بدأتها قبل عقود من الزمن".

وأشار قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني الى أن إيران توسعت في مجال الدفاع الصاروخي والطائرات المسيرة، بحيث أصبحت جميع أنواع الرادارات في مختلف المجالات، والترددات والارتفاعات والمديات، وكذلك أنظمة الدفاع على ارتفاعات منخفضة، والأنظمة متوسطة المدى حتى بعيد المدى، كلها مصنوعة محليًا.

ولفت العميد حاجي زاده إلى مجال الفضاء وقال: في المجال الفضائي، تمكنا لله الحمد مؤخرًا من إطلاق الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية "قائم 100"، الذي يعمل بالوقود الصلب، وسنعمل بواسطته هذا العام (العام الإيراني ينتهي في 20 آذار/مارس 2023) على وضع أول قمر صناعي في المدار.

الجمهورية الاسلامية في إيرانالصواريخ

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة