الخليج والعالم

سيول مدمرة في جدة ومكة: قتيلان وتعليق رحلات جوية

25/11/2022

سيول مدمرة في جدة ومكة: قتيلان وتعليق رحلات جوية

تسببت سيول مدمرة في مصرع شخصين وتعليق الدراسة والرحلات الجوية في محافظة جدة غربي السعودية، وإغلاق عدد من الطرق والأنفاق في مكة المكرمة المجاورة.

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في مكة المكرمة العقيد محمد القرني إن "حالتي وفاة سجلت حتى الآن"، داعيًا "الجميع إلى عدم الخروج إلا للضرورة حتى نرى مستجدات الأرصاد".

وبثّت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية لقطات متلفزة تُبيّن غرق بعض الأحياء في جدة،، وسط مشاهد لاندفاع كبير لمياه الأمطار في الشوارع وأخرى تظهر سقوط أشجار في أحد الطرق.

كما بثّ ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد تظهر سيولًا عارمة، وهي تجرف في طريقها كل ما على الطرقات، بما في ذلك عدد كبير من السيارات.

وفي سياق متصل، أعلنت إدارة التعليم في جدة وجامعة الملك عبد العزيز في بيانين يوم أمس عن تعليق الدراسة نظرًا للأمطار الغزيرة وحفاظًا على سلامة الطلاب.

كما أعلن مطار "الملك عبد العزيز الدولي" في جدة عبر حسابه على "تويتر" عن تأخُّر إقلاع بعض الرحلات الجوية نظرًا للظروف الجوية.

واستنفرت الأجهزة التنفيذية في جدة طاقتها للتعامل مع الحالات الطارئة، إذ تعمل الفرق الميدانية على التخلص من المياه على الرغم من تضرر عدد كبير من المركبات وتعطل حركة السير.

وكان النظام الآلي للإنذار المبكر التابع للمركز الوطني للأرصاد قد رفع درجة الإنذار بمحافظة جدة والشعيبة بمحافظة بحرة إلى "تحذير" بسبب الأمطار الغزيرة التي تشهدها، موضحا أن مناطق التحذير تشمل كامل المحافظة والأجزاء الساحلية.

وأشار النظام إلى "تعرض تلك المناطق لعواصف رعدية مصحوبة بأمطار غزيرة، مع نشاط في الرياح السطحية، وانعدام في الرؤية، وتساقط البرد، مع جريان السيول".

بدورها، قررت إمارة مكة المكرمة إغلاق طريق "مكة - جدة" بسبب السيول، بالإضافة إلى "إغلاق عدد من الأنفاق المرورية".

وبثّ أحد الناشطين مقطع فيديو لسيول تقطع طريق "مكة-جدة" وتعطل حركة السير.

ما شهدته المحافظتان، أثار موجة من السخط والاعتراض على إهمال السلطات، من قبل العديد من الناشطين السعوديين على "تويتر".

وقال المغرد فهد الغريفي: "غرقت مدن السودان قبل أشهر.. فانهمرت مساعدات المملكة وأموالها لإغاثتهم... جميل جدًا ولكن #جدة_تغرق اليوم... والحكومة تقف شبه متفرجة على أبناء البلد وهم يرون منازلهم تغرق ومركباتهم تجرفها الفيضانات!".

بدوره، نشر مدير معهد شؤون الخليج في واشنطن علي الأحمد على حسابه مشاهد لغرق ممرات مستشفى الصحة النفسية بجدة في مياه الأمطار، واخرى لمستشفى الحرس الوطني السعودي في الحالة نفسها بالإضافة إلى مستشفى طب الأسنان في المدينة التي أغلقت بعد أن وصلت المياه إلى مبناها.

 

السعوديةجدة

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة

خبر عاجل