عشرة الفجر - 2023

لبنان

رعد: خصمنا من يتآمر مع الخارج لتمرير سياسات تناهض مصالح اللبنانيين

02/12/2022

رعد: خصمنا من يتآمر مع الخارج لتمرير سياسات تناهض مصالح اللبنانيين

اعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن "النفوذ الأجنبي يجب أن يكون دائمًا مدعاة قلق لا يخفّف منه إلّا تنامي الروح الوطنية التوافقية، وأن علينا التفكير الدائم ببناء مجتمع قوي متماسك يستطيع أن يصمد ويتصدى للاعتداءات الخارجية التي تنتهك السيادة"، مشيرًا الى أنه "بات واضحًا أن منهجية التسويات والجنوح نحوها أثبتت بطلانها وهي واهية وغير قادرة على أن تنصف القضية الفلسطينبة وشعبها وهي منهجية مرفوضة عندنا".

كلام النائب رعد جاء خلال لقائه جمعا من الاساتذة الجامعيين المشاركين في مسار الأستاذ الجامعي الذي تنظّمه التعبئة التربوية في حزب الله في حضور مسؤولها المركزي يوسف مرعي.

وقال رعد "علينا أن نحافظ على الهامش الذي حصلنا عليه من أجل مقارعة الاحتلال الاسرائيلي وإبقاء الشعلة المتوقّدة لرفض الاحتلال الاسرائيلي وعدم الانزلاق نحو الاعتراف بشرعية هذا الاحتلال"، وأضاف "جذوة الرفض ومقاومة الاحتلال الاسرائيلي العنصري والإرهابي تبقى متوقدة مع توالي الاجيال، وما يقضّ مضاجع قيادات العدو الاسرائيلي السياسية والعسكرية والامنية أن الجيل الذي يتصدى وينفّذ العمليات في جنين ونابلس والقدس ليس من جيل فصائل الثورة الفلسطينية، إنما هو من أبناء فلسطين الذين رزحوا تحت الاحتلال منذ أنشئ الكيان الصهيوني وهو يعيش تحت وطأة سبب تنامي هذه الروح".

ورأى رعد أن "المسألة تجاوزت الانتماء الوطني لفلسطين الى فعل الإيمان والأثر الدفين العميق للثورة الاسلامية ولشعار قائدها المؤسس الامام الخميني (قده) وهو ما نرى نموّه مع فطرة الجيل الناهض في فلسطين بحيث أنه كلما اشتدّت آثار الظلم في فلسطين كلما ارتفعت نبرة المقاومة وهذا أمر يبشّر بالخير".

وتابع "موضوع المقاومة وسلاحها هو تحصيل حاصل ونتعاطى معه بما يؤكد هذه الحقيقة.. مشروعية المقاومة هي مثل مشروعية الوفاق الوطني، خصوصًا أن سلاح المقاومة له وجهته النظيفة الواضحة التي لا غبار عليها، فهو سلاح لحماية لبنان، ولم يفرض على اللبنانيين أيّ أمر على الإطلاق".

وفي الختام، صرّح رعد "ليس كل من نختلف معه هو خصم، إنما الخصم هو من يتآمر مع الخارج من أجل أن يمرر بعض السياسات التي تناهض آراء اللبنانيين ومصالحهم، وإن اختلفنا مع أيّ من القوى السياسية نحاوره في السياسة".

 

 

لبنانالفسادمحمد رعد

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
خذوا ما في جيوبهم ودعوا ما في عقولهم
خذوا ما في جيوبهم ودعوا ما في عقولهم
فضل الله: لا يمكن للخارج أن يفرض أيّ اسم لرئاسة الجمهورية
فضل الله: لا يمكن للخارج أن يفرض أيّ اسم لرئاسة الجمهورية
بعلبك بالأبيض
بعلبك بالأبيض
بيروت يطيح بمنتخب الامارات ويواجه الرياضي في نصف نهائي دورة دبي الدولية لكرة السلة
بيروت يطيح بمنتخب الامارات ويواجه الرياضي في نصف نهائي دورة دبي الدولية لكرة السلة
المقداد: دعم أدوية الأمراض السرطانية والمستعصية سيبقى قائمًا
المقداد: دعم أدوية الأمراض السرطانية والمستعصية سيبقى قائمًا
بيل غيتس: الحكومة الأوكرانية من الأسوأ في العالم
بيل غيتس: الحكومة الأوكرانية من الأسوأ في العالم
الشيخ قاسم: الاستحقاق الرئاسي يتطلب تماسكًا لبنانيًا من دون ضغط خارجي
الشيخ قاسم: الاستحقاق الرئاسي يتطلب تماسكًا لبنانيًا من دون ضغط خارجي
تحديات تطبيق برنامج إصلاحي للخروج من الأزمة الاقتصادية السياسية المفتعلة في لبنـان
تحديات تطبيق برنامج إصلاحي للخروج من الأزمة الاقتصادية السياسية المفتعلة في لبنـان
عندما يستبيح الغرب السيادة ويُصَفِّق السياديون الجدد
عندما يستبيح الغرب السيادة ويُصَفِّق السياديون الجدد
 الاتحاد الأوروبي: فساد "معشش".. ونهاية الـ NGOs
 الاتحاد الأوروبي: فساد "معشش".. ونهاية الـ NGOs
رعد: القرار الأمريكي أشعل فتيل الأزمة في لبنان
رعد: القرار الأمريكي أشعل فتيل الأزمة في لبنان
رعد من الرابية: متمسكون بالتفاهم.. ولبنان محور اجتماع خماسي في باريس الإثنين المقبل
رعد من الرابية: متمسكون بالتفاهم.. ولبنان محور اجتماع خماسي في باريس الإثنين المقبل
رعد من الرابية: حريصون على مواصلة العلاقة مع "التيار الوطني الحر"
رعد من الرابية: حريصون على مواصلة العلاقة مع "التيار الوطني الحر"
بكركي تنتفض.. وحزب الله في الرابية اليوم
بكركي تنتفض.. وحزب الله في الرابية اليوم
رعد: رحلة تعافي لبنان تبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية
رعد: رحلة تعافي لبنان تبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية