jenen

الخليج والعالم

الرئيس الإيراني: شعبنا لن ينخدع بشعارات الحرية المزيّفة 

08/12/2022

الرئيس الإيراني: شعبنا لن ينخدع بشعارات الحرية المزيّفة 

أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي أن شعبنا لن ينخدع بالشعارات المزيّفة التي يطلقها الأعداء حول الحرية، لأنه نال حريته واستقلاله منذ انتصار الثورة الإسلامية عام 1979 في إيران.

وفي كلمة أمام حشد من أهالي مدينة رباط كريم جنوبي العاصمة طهران، حذّر السيد رئيسي من محاولات البعض الذين يعملون على إرباك مسيرة التقدم داخل البلاد، بما في ذلك منع الشباب من التحصيل الدراسي وعرقلة نشاط المنتجين وبالتالي الحؤول دون ازدهار المجتمع الإيراني.

وأشاد السيد رئيسي بـ"موقف الشعب الإيراني الواعي من مؤامرات الأعداء ضد الجمهورية الإسلامية ولا سيما الاضطرابات الأخيرة، قائلًا إن "شعبنا الأبي استطاع من جديد أن يحبط مخططات العدو، انطلاقًا من مبادئه الدينية والعقائدية وتأسيًا بنهج أهل البيت (ع) ولا سيما سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (س) التي نعيش ذكرى استشهادها اليوم".

ووجّه السيد رئيسي خطابه إلى العدو والاستكبار العالمي وعملائه قائلًا: "إنكم أينما ذهبتم لم تمنحوا الشعوب الحرية وإنما سلبتموها الاستقرار والرخاء".

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن شعب إيران بنسائه ورجاله يفخر بأنه يتخذ من السيدة الزهراء (س) قدوة للسير على نهج السعادة والرقي. 

وخاطب السيد رئيسي أهالي مدينة رباط كريم، بالقول إن "الحكومة تواصل جهودها المضنية لتوفير الخدمات للشعب ومعالجة المعضلات في أنحاء البلاد"، عازيًا "سبب غيظ الأعداء من الجمهورية الإسلامية إلى فشل الضغوط الاقتصادية التي فرضوها وإلى الانجازات التي حققتها الحكومة في شتى المجالات بما في ذلك تصدير النفط." 

وقال الرئيس الإيراني إن "غضب الأعداء ينمّ عن شعورهم بالهزيمة النكراء عندما أعلنت إيران أن حجم صادرتها النفطية خلال الحظر تجاوز حجم الصادرات في مرحلة ما قبل الحظر".

وختم السيد رئيسي لافتًا إلى أن "العدو بات يقرّ بأن إيران تمتلك اليوم اليد الطولى في العديد من المجالات على صعيد المنطقة، وطاقاتها الشابة حققت انجازات منقطعة النظير في المجالات المعرفية".

الجمهورية الاسلامية في إيرانابراهيم رئيسي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة