امساكية 1444

الخليج والعالم

فرنسا: تأييد واسع للتعبئة ضد مشروع التقاعد

03/02/2023

فرنسا: تأييد واسع للتعبئة ضد مشروع التقاعد

كشفت دراسة حول التظاهرات الأخيرة في فرنسا أجراها مركز "Odoxa-Backbone Consulting" يوم الخميس، أنّ "71% من المستطلعين يرحبون بنجاح هذه التظاهرات، ويوافقون على نهج المتظاهرين.

وأظهر الاستطلاع أنّ "هناك ما بين 1.272 و2.8 مليون شخص في الإضراب المناهض لإصلاح قانون التقاعد منذ يومين، ما يمثّل زيادة قدرها 5 نقاط إضافية مقارنةً بيوم التظاهر في 19 كانون الثاني/يناير الماضي عندما نزل مليون إلى مليوني شخص إلى الشوارع، وفقًا لأرقام وردت من الشرطة والنقابات".

وأشار الاستطلاع أن "أغلبية كبيرة جدًا من المواطنين تقدر بـ 71% يرون أنّ التظاهرات اتسمت بـ"النجاح"، وهذا يشمل المتعاطفين مع حزب ماكرون (الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون) - وإن كانوا مؤيّدين للنص الذي تتبناه الحكومة - حيث لاحظ ثلثاهم (66%) هذا النجاح".

وأعلنت النقابات عن يومي الثلاثاء 7 والسبت 11 شباط/فبراير الجاري كموعد جديد للتظاهرات في بداية الإجازة المدرسية الشتوية، في حين سيصل قانون التقاعد إلى الجمعية الوطنية يوم الإثنين المقبل لمراجعته لمدة 20 يومًا.

وعلى الرغم من مخاطر الإضرابات أو حتى العوائق التي يمكن توقعها في كل مكان، يقول نحو 63% من الفرنسيين إنّهم مستعدّون لتحمل عواقب مثل هذه الإضرابات.

ويعتبر 80% من المستطلعين أنّ الحركة ستستمر، في حين يعتقد 56% من الفرنسيين أنّه سيتعيّن على السلطة التنفيذية "تعديل" أو "التخلّي" عن إصلاحاتها التي تواجه الشارع.

ويؤمن 9% فقط من الفرنسيين اليوم بالتخلّي التام عن تعديل القانون، مقابل 12% في اليوم التالي لتعبئة 19 كانون الثاني/يناير.

يذكر أنّ فرنسا تشهد احتجاجات وإضرابات بدعوة من النقابات العمالية، رفضًا لمشروع إصلاح نظام التقاعد الذي يريده ماكرون ويقضي برفع سن التقاعد إلى 64 عامًا بحلول 2030.

فرنساايمانويل ماكرون

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة