عاشوراء 2024

منوعات ومجتمع

اكتشاف جعل إيران الثانية عالميًا بمادة حيوية نادرة.. فما هو؟
03/03/2023

اكتشاف جعل إيران الثانية عالميًا بمادة حيوية نادرة.. فما هو؟

باتت الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتل المرتبة الثانية على صعيد العالم في احتياطيات مادة الليثيوم التي تستخدم في صناعة الإلكترونيات وبطاريات تخزين الطاقة.

فقد أعلن مدير عام إدارة الاستكشاف الجيولوجي بوزارة الصناعة الإيرانية، إبراهيم علي ملابيجي، بأن الجيولوجيين الإيرانيين اكتشفوا أولى رواسب الليثيوم في إيران باحتياطيات تقدر بنحو 8.5 مليون طن من الخام.

وقال ملابيجي "إن إيران هي واحدة من الدول القليلة التي تتوفر فيها احتياطيات كافية من العناصر الأرضية النادرة والمعادن الثمينة"، لافتًا إلى أن اكتشاف رواسب الليثيوم في محافظة همدان يفسح المجال أمام اكتشاف رواسب معادن ثمينة أخرى في هذه المحافظة.

وبهذا الاكتشاف أصبحت إيران تحتل المركز الثاني عالمًا في احتياطيات هذا المعدن الثمين بعد تشيلي التي يُقدر مخزونها منه بـ 9.2 مليون طن.

ويعدّ الليثيوم مكونًا ضروريًا لإنتاج جميع بطاريات السيارات الكهربائية والإلكترونيات الاستهلاكية، كما ينتشر استخدام بطاريات "ليثيوم - إيون" في تطبيقات عديدة أخرى بدءًا من تخزين الطاقة وحتى النقل الجوي.

يذكر أن الليثيوم بدأ يُستخدم على نطاق واسع في كل شيء يعتمد على الطاقة المخزنة، وإنتاج الطاقة الشمسية وبطاريات السيارات العاملة على الطاقة الكهربائية وصناعة الإلكترونيات.

ويرى المختصون أن الدول المنتجة لمادة "الليثيوم - أيون" ستكون ذات أهمية كبرى مثلها مثل الدول النفطية الكبرى حول العالم، مع ارتفاع الطلب العالمي عليها، كعنصر رئيس في صناعة الالكترونيات والبطاريات والقطع العسكرية الحديثة الاستراتيجية.

وأبرز الدول المنتجة لمعدن الليثيوم هي: تشيلي، بوليفيا الأرجنتين، أستراليا والصين.

المعادنالطاقة الشمسيةالليثيوم

إقرأ المزيد في: منوعات ومجتمع

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل