فلسطين

إصابة فلسطينيَّين باعتداء للمستوطنين.. "الحية": لا نستبعد انخراط غزة في مواجهة مع الاحتلال
20/03/2023

إصابة فلسطينيَّين باعتداء للمستوطنين.. "الحية": لا نستبعد انخراط غزة في مواجهة مع الاحتلال

تُكرّر قوات الاحتلال بشكل يومي اعتداءتها على المواطنين الفلسطينيين في كل المدن والقرى الفلسطينية المحتلة بهدف طردهم من أراضيهم والاستيلاء عليها. وقد أصيب فلسطينيان الليلة الماضية بعد اعتداء قطعان المستوطنين عليهما غرب أريحا في الضفة الفلسطينية المحتلة.

وقد أصيب المواطن منير أحمد عبد الله مر (63 عامًا) بعدما هاجم مستوطنون مقنعون مركبات المواطنين على طريق المعرجات، ما أدى لإصابة المواطن المر بكسور وجروح، نقل على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، فيما أصيبت زوجته بحالة إغماء.

وأضاف أن المستوطنين رشقوا عددًا من مركبات المواطنين بالحجارة في تلك المنطقة، ما أدى لتضرر عدد منها.

الحية

من جانب آخر، لم يستبعد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحيّة انخراط قطاع غزة بشكل مباشر في مواجهة محتملة مع الاحتلال الصهيوني، واصفًا المرحلة الحالية بأنها مرحلة إحياء القضية الفلسطينية من جديد.

وقال في حديث تلفزيوني إنّ الظروف تتهيأ بشكل كبير لمواجهة محتملة، بالنظر إلى سلوك الاحتلال ومن وصفهم بغلاة المتطرفين والمستوطنين والإرهابيين في حكومة بنيامين نتنياهو.

وشدّد على أنّ الفلسطينيين يتفقون على مواجهة حكومة الاحتلال ميدانيًا بكل أشكال المقاومة، وسياسيًا بعزلها أمام المنظومة الدولية في كل المحافل الدولية.

وأكّد أنّ حركة "حماس" ومعها بقية الفصائل الفلسطينية تمتلك قوة قادرة على لجم العدوان وتعزيز المعادلات بين المقاومة والاحتلال، وقد تُحدِث مفاجآت أكثر مما فعلته في معركة "سيف القدس".

وأشار إلى أنّ معادلات الردع مع الاحتلال قائمة على وجود قوة داخل غزة قادرة على ضرب الاحتلال في كل مكان، وعلى مقاومة داخل الضفة الغربية تفعل الشيء نفسه، وهي مقاومة تؤمن بالعمل المشترك وبالوحدة الوطنية، وهي في حالة انسجام في الميدان.

وفي السياق نفسه، أكّد الحية أن ما يجري في الضفة الغربية يؤكد أن المقاومة هي التي تردع الاحتلال وتحقق الإنجازات كما فعلت في انتفاضة الأقصى.

وأشار إلى تصاعد المقاومة بأشكال متعددة، سواء بالعمل المنظم للفصائل الفلسطينية، وبالعمل المشترك المقاوم الملتحم والمتمثل في "عرين الأسود"، و"كتيبة جنين" التي بدأت تتكرر في الخليل وطولكرم وقلقيلية.

3 أيام على الإضراب عن الطعام

في سياق آخر، يواصل الأسرى في سجون الاحتلال لليوم الـ "35" على التوالي خطواتهم التصاعدية ضمن البرنامج النضالي الذي أعدته الحركة الأسيرة، لمواجهة سياسات من يسمى بوزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير والإجراءات القمعية بحقهم من السجان الإسرائيلي.

وقالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى "إن الأسرى مستمرون بخطوات العصيان الجماعي داخل سجون الاحتلال الصهيوني تزامنًا مع مرور 3 أيام على خوض الإضراب الجماعي عن الطعام".

بالموازاة، يواصل الأسير الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 44 على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفي، ومواجهة للسجان الصهيوني، وسط معاناته من ظروف صحية صعبة.

 اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة

كما شنت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" فجر اليوم الاثنين حملة اعتقالات طالت عددًا من المواطنين بعد مداهمة منازل المواطنين في مناطق متفرقة بالضفة.

واعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان من بلدة دير سامت غرب الخليل وهم: براء محمد الحروب، عز يوسف الحروب، وإياد فريد عواودة.

واعتقلت الشاب علي كتانة ووالده عقب اقتحام منزلهما في منطقة الدوحة بمحافظة بيت لحم.

وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين عبد الباسط ومحمد إبراهيم أبو العز من بلدة زيتا.

الأسرى

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل