الخليج والعالم

أوكرانيا ترفض التفاوض مع روسيا
11/05/2023

أوكرانيا ترفض التفاوض مع روسيا

صرح أمين مجلس الأمن الوطني والدفاع لأوكرانيا ألكسي دانيلوف بأن كييف تواجه محاولات لإجبارها على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بشروط روسيا، على حدّ تعبيره.

وقال دانيلوف لقناة "رادا"، اليوم الخميس (11 أيار 2023): "الآن يتم تصعيد الوضع من أجل وضعنا على طاولة المفاوضات بشروط روسيا وقد تم إطلاق حملة كبيرة جدًا بهذا الهدف... هناك العديد من العروض من بلدان مختلفة، لكن ضع في اعتبارك أنه إذا تحدثنا عن شيء ما فسيكون وفقًا لشروطنا فقط".

وأكدت موسكو، سابقًا، أكثر من مرة جاهزيتها لإجراء مفاوضات مع كييف، غير أن كييف حظرت إجراءها قانونيًا. وفيما بعد قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في قمة مجموعة العشرين إنه "لن تكون هناك أي اتفاقية "مينسك-3".

وعلّق الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف على هذا التصريح معتبرًا أنه "يؤكد مرة أخرى عدم رغبة كييف في إجراء أي مفاوضات"، مشيرًا إلى أن الغرب يدعو روسيا بشكل دائم إلى إجراء مفاوضات، لكنه يتجاهل رفض كييف المستمر للتفاوض.

"لن تستطيعوا تناول الكرواسان بهدوء"

في غضون ذلك، حذّرت كييف على لسان مستشار الرئيس الأوكراني حذر ميخائيل بودولياك، الاتحاد الأوروبي من إمكانية اندلاع حرب شاملة في أوروبا في حال التوقف عن تقديم الدعم العسكري لكييف.

جاء ذلك ردًا على تصريح مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أمس الأربعاء بأنه "يمكن إنهاء الحرب في أوكرانيا بشكل فوري وذلك من خلال التوقف عن تقديم المساعدة العسكرية لأوكرانيا، ما سيؤدي إلى استسلام كييف خلال أيام قليلة". لكنه لفت في الوقت نفسه إلى أن "مثل هذا السلام لا يناسب الحلفاء الغربيين".

وتعليقًا على ذلك قال مستشار الرئيس الأوكراني في تصريح صحفي إنه "بمجرد توقف الدعم بالأسلحة... سيعني ذلك تصعيدًا حادًا للحرب في أوروبا.. كان ينبغي على بوريل أن يواصل في تصريحه ويقول إنه إذا توقفوا عن تزويد أوكرانيا بالأسلحة، فستبدأ الحرب في بلدان أخرى، وعدد الهجمات الإرهابية في أوروبا سيزداد بشكل كبير، ولن يكون باستطاعتهم الجلوس في المطاعم وتناول الكرواسان بهدوء".

الاتحاد الاوروبي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم