طوفان الأقصى

منوعات ومجتمع

إسبانيا: مشاركة الرجال بالأعمال المنزلية أصبحت تحت المراقبة
19/05/2023

إسبانيا: مشاركة الرجال بالأعمال المنزلية أصبحت تحت المراقبة

تطلق الحكومة الإسبانية قريبًا تطبيقًا للهواتف الذكية، بغرض مراقبة مشاركة الأعمال المنزلية بين أفراد الأسرة، كجزء من حملة لتحسين المساواة بين الجنسين.

وقالت وزارة المساواة الإسبانية إنّها ستطلق التطبيق بحلول الصيف، وفق ما نقلته شبكة أخبار "CNN".

وأعلنت أنجيلا رودريغيز، وهي مسؤولة سامية في وزارة المساواة، عن ذلك، خلال اجتماع لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز ضد المرأة في جنيف، الثلاثاء.

وقالت رودريغيز: "ما تخبرنا به الاستطلاعات هو أنّ النساء يقضين وقتا أطول بكثير في الأعمال المنزلية مقارنة بالرجال"، مضيفة أنّ التطبيق سيسمح لكل فرد من أفراد الأسرة بإدخال الوقت الذي يقضيه في الأعمال المنزلية، وأكدت أنّه "أمر بسيط للغاية". 

وأوضحت أنّ التطبيق سيعمل بطريقة مشابهة لتطبيقات مثل "Splitwise"، التي تسمح للمجموعات بمشاركة تكلفة الوجبات أو الإنفاق الآخر.

ووفقًا لمسح أجراه معهد الإحصاء الوطني الإسباني، نُشر في كانون الأول/ديسمبر الماضي، قالت 45.9%  من النساء المستجوبات إنهن يقمن بمعظم الأعمال المنزلية، مقارنة بـ 14.9 في المئة فقط من الرجال.

إلى ذلك، أكدت رودريغيز أنّ جميع أنواع المهام المختلفة التي تتطلب العمل عليها في البيت، ينبغي اعتبارها أعمالًا منزلية.

على سبيل المثال، يعدّ غسل الأطباق مهمة واضحة يجب وضعها في التطبيق، ولكن قبل ذلك يتعين على شخص ما التسوق بحثًا عن المكونات، والتخطيط لما يجب تناوله في ذلك اليوم بالذات، ثم إعداد الوجبة، على حدّ قولها.

وقالت أيضًا: "كل هذه المهام، هذا العبء العقلي، يقع دائمًا على عاتق النساء، هذا ما تقوله الاستطلاعات".

وأضافت أنّ التطبيق، الذي من المفترض أن يكون متاحًا بحلول الصيف، سيكون مفيدًا ليس فقط للأزواج، ولكن للأسر التي تضمّ الآباء والأطفال أو رفقاء المنزل.

ويشكل هذا جزءًا من خطة "المسؤولية المشتركة" الأوسع نطاقًا من الحكومة اليسارية برئاسة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، الذي وصل إلى السلطة، في عام 2018، واعدًا بالتركيز على قضايا النوع الاجتماعي.

وقال سانشيز لدى استلامه منصب رئاسة الوزراء في تشكيلة ذات أغلبية نسائية: "هذه الحكومة الجديدة ملتزمة بشكل لا لبس فيه بالمساواة، لقد سمعتموني أقول ذلك عدّة مرات، تغيرت إسبانيا في 8 آذار/مارس".
 

النساء

إقرأ المزيد في: منوعات ومجتمع