طوفان الأقصى

عين على العدو

إعلام العدو: تزايد الحديث داخل "إسرائيل" عن "مباغتة" حزب الله‎‎
24/05/2023

إعلام العدو: تزايد الحديث داخل "إسرائيل" عن "مباغتة" حزب الله‎‎

يبدو أنه قد غاب عن بال المسؤولين الصهاينة أنّ حزب الله يقف على أتم الجهوزية والاستعداد لمواجهة أي حماقة صهيونية، وفي هذا السياق، لفت موقع "إسرائيل 2 نيوز" الصهيوني في تقرير له اليوم الأربعاء (24 أيار 2023) إلى أن "عددًا من الضباط في الجيش الصهيوني أكثروا في الآونة الأخيرة من التصريحات التي تتحدّث عن "أخذ المبادرة" في الحرب القادمة مع حزب الله لمباغتته". 

وفي هذا الإطار، انتقد رئيس منظمة ما يسمى بـ"الأمنيين" العميد احتياط أمير أفيفي الحكومة الصهيونية قائلًا: "تحاول باستمرار تأجيل الحرب القادمة مع حزب الله من منطلق الحفاظ على نمط حياة طبيعي لدينا، لكننا بحاجة إلى أخذ زمام المبادرة لإزالة التهديد" حسب قوله. 

وحذّر أفيفي في حديث إذاعي صباح أمس (الثلاثاء) الحكومة قائلًا: "الواقع يدفعنا إلى سيناريو شبيه بحرب يوم "الغفران 1973" التي فاجأتنا"، مشيرًا إلى أنه يؤيد دائمًا "أخذ زمام المبادرة ومباغتة العدو (المقاومة)، وعدم الانتظار ليقوم هو بمفاجأتنا" على حد تعبيره.

بدوره، قائد هيئة الأركان العامة للجيش الصهيوني، هرتسي هليفي، قال أمس الثلاثاء: "لبنان في أزمة عميقة. وتعزيز قوة حزب الله في لبنان، يشكّل تحديًا كبيرًا لنا. نحن نعيق تراكم قوته، ولكن من الصعب إعاقتها كليًا. يجب أن نتأكد باستمرار من الحفاظ بل وتوسيع الفجوة النوعية بين وتيرة مراكمة قوتنا وما يقوم به حزب الله". 

وأوضح هليفي: "يجب التفكير بأخذ المبادرة أمام حزب الله بشكل يضمن لنا التفوّق عليه".

وقال هليفي أيضًا في كلمته أمام مؤتمر هرتسيليا شمال تل أبيب: "حزب الله مردوع بشدة عن شن حرب شاملة ضد "إسرائيل".. هو يظن أنه يجيد معرفة كيفية تفكيرنا، وهذا الشيء يجعله يجرؤ ويتحدانا، عندما يكون متأكدًا من أن تحديه لن يؤدي إلى حرب" على حد قوله، مضيفًا: "هذه طريقة جيدة، لخلق المفاجآت".

الموقع الصهيوني أشار في تقريره إلى أن جيش الاحتلال ألقى أمس الثلاثاء مناشير عند الحدود مع لبنان تحذّر من أي نشاط لحزب الله انطلاقًا من الحدود يحمل عنوان: "فكّر قبل أن تتصرف"، ما يعكس حجم الخوف لدى الجيش الصهيوني ويناقض عمليات المباغتة التي تحدث عنها ضباطه.

إقرأ المزيد في: عين على العدو

خبر عاجل