خاص العهد

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل
05/06/2023

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

مختار حداد/طهران

في الذكرى الرابعة والثلاثين لرحيل مفجّر الثورة الإسلامية في إيران الإمام الخميني (رض) شهدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومختلف دول العالم مراسم وندوات شعبيّة ورسميّة لتكريم ذكرى قائد المستضعفين والثوار الذي رحل عن هذا العالم ولكن ترك خلفه إرثًا ونهجًا يتبعه المسلمون والأحرار لمواجهة الهيمنة الاستكباريّة والصهيونيّة.

النهج الذي رسمه الإمام الخميني يتّبعه الأجيال جيلًا بعد جيل، وباتباعه استطاع الشباب أن يُفشلوا المخططات الصهيو-أمريكية، ومن بعده أكمل سماحة قائد الثورة الإسلامية الإمام السيد علي الخامنئي المسيرة، وها هو الآن يرفع الراية، ويقود هذه الحركة التي تتكل على الإيمان بالله عز وجل والأمل بالمستقبل.

وبهذه المناسبة، استضافت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضيوفًا من مختلف دول العالم أكدوا أنّ الشعوب الحرة متمسكة بنهج مفجّر الثورة الإسلامية.

 

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

 

في هذا الإطار، شهدت العاصمة طهران إقامة مؤتمرين بهذه المناسبة أحدهما هو المؤتمر الدولي تحت عنوان "الخطاب التوحيدي الأخلاقي للإمام الخميني (رض) في العالم المعاصر، الإنجازات والمستقبل القادم"، فيما المؤتمر الدولي الثاني بعنوان "الإمام الخميني، حقيقة خالدة".

وفي كلمته خلال مؤتمر "الخطاب التوحيدي"، قال سماحة السيد حسن الخميني: إنّ "الثورة الإسلامية التي قامت في مجتمعنا، حملت رسالة إلى ما وراء حدود إيران، حيث كان لها صدى واسع. فقد جاءت الثورة الإسلامية برسالة هامة، وهي عودة المعنويات إلى المجال الاجتماعي، حيث قامت ولأوّل مرّة في العالم، ثورة دينية تعلن أن القيم الدينية يجب أن تعود إلى الحياة الاجتماعية".

بدوره، قال رئيس مؤسسة تنظيم ونشر تراث الإمام الخميني (رض) الشيخ الدكتور علي كمساري، خلال كلمة له في مؤتمر الحوار الدولي إنّ "الإمام الخميني لم يقم بأيّ عمل لنفسه قط، بشهادة التاريخ، تلامذته وأصحابه، وكل ما عمل به كان محوره الله تعالى، حتى في الوقت الذي أراد فيه نشر رسالته العمليّة. لذلك فقد جعل الله عز وجل محبته في القلوب تهوي إليه، لأنّ الهدف كان رضا الخالق جلّ جلاله، حيث يتعالى اسمه، رغم كل ما يقوم به الأعداء، يومًا بعد يوم".


* الإمام الخميني مجدّد

موقع "العهد" الإخباري استصرح عددًا من المشاركين الأجانب في المؤتمر حول شخصية الإمام الخميني ورسالته وأبعادها. إمام وخطيب مسجد محكمة الدولة العليا في بنغلاديش الشيخ أحمد رضا فاروقي قال في تصريح لـ "العهد" إنّ "لأفكار وأعمال الإمام الخميني أهمية وتأثير كبير في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فسماحته مجدّد في العلوم، وكان مهتمًّا جدًّا بحياة الناس، خاصة الأجيال الجديدة، لأنّ الثقافة الغربيّة هدفت إلى تدمير حياة الشعوب من خلال ترويج الكفر، ولكن الإمام جاء وواجه هذه الهجمة الغربية عبر إرشاد الناس إلى الله ورسوله".

 

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

 

بدوره، قال العالم والمؤرخ العماني الشيخ منذر السيفي في تصريح لموقع "العهد" الإخباري: "لا شكّ أنّ شخصية الإمام الخميني من الشخصيّات المهمّة التي يُعتدّ بها في الجوانب الدينية والإخلاقية، وفي الفكر والفلسفة، حيث إنّ حياته كانت مليئة بالاجتهاد والعلم والمعرفة والعرفان والحكمة"، وأضاف "الله سبحانه وتعالى جعل في كل أمّة من يأتي ويجدّد في علومها، والإمام جاء للتجديد في العلوم".

 

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

 

* الأفكار الوحدويّة والإنسانيّة للإمام الخميني

من جانبه، قال إمام وخطيب مسجد وحسينية الإمام الحكيم في إقليم كردستان العراق الشيخ حسين خوشناو في تصريح لـ "العهد": "نحن نرى من خلال هذه الزيارات وحضور شخصيات مهمّة في ذكرى رحيل الإمام الخميني أنّ هناك تأثيرًا قويًّا لفكر الإمام الراحل في مختلف دول العالم، وخاصة أنّه كان رائدًا في طرحه للأفكار الوحدويّة والإنسانيّة"، ولفت إلى أنّ "هذه الشخصية القوية أثّرت بشكلٍ قوي في الشعوب الإسلامية والحرّة في العالم، وهي (أي الشعوب) تعرف هذه القوة والإنسانية والبساطة لدى الإمام الخميني قدس سره الشريف".

 

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

 


* شعوب أمريكا اللاتينية متأثرة بشخصية الإمام الخميني

عالم الدين الأرجنتيني الشيخ عبدالكريم باز لفت إلى أنّ "الشعوب في منطقة أمريكا اللاتينية تعرف الجمهورية الإسلامية وعظمتها ومكانة سماحة الإمام الخميني، وهي متأثرة بشخصية هذا القائد الكبير، وقد تأثرت كذلك بالثورة الإسلامية المباركة في إيران"، وأضاف في حديث لموقع "العهد" الإخباري "نحن نتذكر بأنّه عندما أرسلت إيران قبل سنوات قليلة سفنًا إلى فنزويلا لكسر الحصار، هذا الأمر أثّر كثيرًا على شعوب أمريكا اللاتينية".

وتابع "اليوم الجميع يقول، إنّ النظام المتعدد الأقطاب يتشكّل من ثلاث دول رئيسية وهي إيران وروسيا والصين، وهذا يدل على مدى قوة إيران اليوم، وهذا كان بفضل الثورة الإسلامية بقيادة الإمام الخميني"، وأشار إلى أنّ "عظمة إيران اليوم تكمن في اتباعها منهج الإسلام، وفي وجود قادة وشخصيات كالإمامين الخميني والخامنئي، وبفضل دماء الشهداء ووجود شعب مؤمن ومضحٍّ".

 

 

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

 

* ما قام به الإمام الخميني حقّق الاستقرار والعزّة والكرامة

"الإمام الخميني أوجد انقلابًا في الرؤية السياسية والفكرية والثقافية على مستوى العالم"، بهذه العبارة بدأ مدير مجمع الرسول الأعظم (ص) في سورية السيد أيمن زيتون حديثه لموقع "العهد"، وأضاف "أوّل انتصار الثورة الإسلامية في إيران كان كلّ العشاق والمتعطّشين للحقيقة ومقاومة الباطل والطاغوت والاستكبار العالمي ينظرون ويتابعون لحظة بلحظة عودة الإمام الخميني لإيران".

وأضاف: "كان معظم الشباب العربي والإسلامي ينظرون للإمام الخميني على أنّه القائد، وكانوا يعشقون الإمام، وأنا اعتبر أنّ الحرب التي فُرِضت على إيران كانت لعزل التأثير على الجانب الشعبي وحبّ الإمام الخميني في أوساط العالم".

 

34 عامًا على رحيل الإمام الخميني.. نهجٌ مستمر ومفعمٌ بالإيمان والأمل

 

وتابع "الآن يشعر الناس في الوسط العربي، أنّ ما قام به الإمام الخميني والنتائج التي وصلت إليها الجمهورية الإسلامية في إيران، كل ذلك أدّى إلى تحقيق الاستقرار والعزّة والكرامة، وأن يكون لإيران دور في هذا العالم من دون أن تكون تابعة لأمريكا والصهاينة".

وأوضح السيد زيتون "لهذا نجد حقيقة أنّ الجمهورية الإسلامية في إيران اليوم هي قدوة وأسوة، ينظر إليها الآخرون من خلال ما يحدث من تطورات علميّة وصناعيّة وثبات ومقاومة، وهذا ما أسس حالة العزة والقوة"، وختم "لهذا يعتبر الناس أن الثورة الإسلامية لها مصداقية، وهي ليست ثورة شعارات بل هي ثورة مبادئ وهي تتابع العمل من أجل تحقيق هذه المبادئ وتقف إلى جانب كل من لديه مبادئ".

 

الجمهورية الاسلامية في إيرانالإمام الخمينيالارجنتينالثورةسلطنة عمانبنغلادشكردستان

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
الجنرال قاآني في زيارة لسوريا.. رسائل قوّة
الجنرال قاآني في زيارة لسوريا.. رسائل قوّة
قانون العفة والحجاب في إيران: خطوة فعّالة لمعالجة الانحرافات الاجتماعية
قانون العفة والحجاب في إيران: خطوة فعّالة لمعالجة الانحرافات الاجتماعية
اللواء باقري: ليس للأعداء مكانٌ في المنطقة.. وعرضنا جزءًا بسيطًا من قدراتنا
اللواء باقري: ليس للأعداء مكانٌ في المنطقة.. وعرضنا جزءًا بسيطًا من قدراتنا
تحول ايران الى دولة عتبة نووية: رسائل وتداعيات
تحول ايران الى دولة عتبة نووية: رسائل وتداعيات
قاآني من سورية: دعم للشعب والقيادة في مواجهة التحديات
قاآني من سورية: دعم للشعب والقيادة في مواجهة التحديات
الرئيس الإيراني: استراتيجيّة العدوّ هي خلق اليأس.. التعب واليأس ممنوعان
الرئيس الإيراني: استراتيجيّة العدوّ هي خلق اليأس.. التعب واليأس ممنوعان
احتفال لحزب الله في بنهران الكورانية بذكرى رحيل الإمام الخميني (قدس)
احتفال لحزب الله في بنهران الكورانية بذكرى رحيل الإمام الخميني (قدس)
الحاج حسن: التقاطع على شخص لغايات سياسية يؤدي لمزيد من الاستعصاء الرئاسي
الحاج حسن: التقاطع على شخص لغايات سياسية يؤدي لمزيد من الاستعصاء الرئاسي
السفارة الإيرانية في تونس تحيي الذكرى الـ 34 لرحيل الإمام الخميني (رض)
السفارة الإيرانية في تونس تحيي الذكرى الـ 34 لرحيل الإمام الخميني (رض)
العراق: ندوة فكرية في نينوى بذكرى رحيل الإمام الخميني (رض)
العراق: ندوة فكرية في نينوى بذكرى رحيل الإمام الخميني (رض)
الأرجنتين تحتفظ بصدارة التصنيف العالمي
الأرجنتين تحتفظ بصدارة التصنيف العالمي
المسيّرات الإيرانية الى بوليفيا
المسيّرات الإيرانية الى بوليفيا
"بلومبرغ": الدولارات نادرة في الأرجنتين واستخدام اليوان في مستوى قياسي
"بلومبرغ": الدولارات نادرة في الأرجنتين واستخدام اليوان في مستوى قياسي
مصر وصندوق النقد.. جراح قديمة وجديدة
مصر وصندوق النقد.. جراح قديمة وجديدة
مبابي يهدّد سان جيرمان.. إمّا أنا أو ميسي!
مبابي يهدّد سان جيرمان.. إمّا أنا أو ميسي!
ثورة أفريقيا من أجل التغيير محكومة بحركة التاريخ‎
ثورة أفريقيا من أجل التغيير محكومة بحركة التاريخ‎
النخالة يهنئ رئيسي.. الثورة الإيرانية "درة تاج القرن العشرين"
النخالة يهنئ رئيسي.. الثورة الإيرانية "درة تاج القرن العشرين"
المظاهرات المؤيدة للثورة الإسلامية في صدارة اهتمامات الصحف الإيرانية
المظاهرات المؤيدة للثورة الإسلامية في صدارة اهتمامات الصحف الإيرانية
كلمة مرتقبة للإمام الخامنئي في ذكرى رحيل الإمام الخميني (رض)
كلمة مرتقبة للإمام الخامنئي في ذكرى رحيل الإمام الخميني (رض)
لماذا لن تُفرج الأزمة في مملكة آل خليفة؟
لماذا لن تُفرج الأزمة في مملكة آل خليفة؟
العهد يطيح بالنهضة العماني في كأس الاتحاد الآسيوي
العهد يطيح بالنهضة العماني في كأس الاتحاد الآسيوي
مفاوضات الرياض.. هل تكون المراوغة خيار قوى العدوان؟
مفاوضات الرياض.. هل تكون المراوغة خيار قوى العدوان؟
الوساطة العُمانية في الملفّ اليمني: متى ينبعث الدخان الأبيض؟
الوساطة العُمانية في الملفّ اليمني: متى ينبعث الدخان الأبيض؟
عبد السلام: الوفد العُماني يزور صنعاء لإحياء العملية التفاوضية 
عبد السلام: الوفد العُماني يزور صنعاء لإحياء العملية التفاوضية 
عاشقو الحسين (ع) في دول الخليج يحيون ليالي عاشوراء
عاشقو الحسين (ع) في دول الخليج يحيون ليالي عاشوراء
بيرم بحث والقائم بالأعمال البنغالي تنظيم اليد العاملة في لبنان
بيرم بحث والقائم بالأعمال البنغالي تنظيم اليد العاملة في لبنان
بسبب روسيا.. انتقام صحي من بنغلاديش!
بسبب روسيا.. انتقام صحي من بنغلاديش!
القوات الأمنية الإيرانية تُحبط مخططات إرهابية وتخريبية في كردستان وأردبيل
القوات الأمنية الإيرانية تُحبط مخططات إرهابية وتخريبية في كردستان وأردبيل
رئيس إقليم كردستان مستقبلًا السفير الإيراني في العراق.. لتعزيز التعاون الأمني
رئيس إقليم كردستان مستقبلًا السفير الإيراني في العراق.. لتعزيز التعاون الأمني
العراق يستأنِف تصدير نفط إقليم كردستان
العراق يستأنِف تصدير نفط إقليم كردستان
اتفاق طهران الرياض ونفط كردستان: خسائر وانتكاسات صهيونية متوالية
اتفاق طهران الرياض ونفط كردستان: خسائر وانتكاسات صهيونية متوالية