عاشوراء 2024

خاص العهد

 الامتحانات الرسمية في مواعيدها المحددة: شهر لإقرار مطالب الأساتذة! 
07/06/2023

 الامتحانات الرسمية في مواعيدها المحددة: شهر لإقرار مطالب الأساتذة! 

زكريا حجازي

أثارت مطالب الأساتذة والمعلمين العالقة لدى الحكومة مخاوف الطلاب والأهالي من احتمال تطيير الامتحانات الرسمية بفروعها الثلاثة؛ الثانوي والمهني والأساسي، فروابط الأساتذة والمعلمين الثلاث مصرة على مطالبها، ووزارة التربية تؤكد أنها مع المطالب، ولكن...

مدير عام وزارة التربية والتعليم الدكتور عماد الأشقر يؤكد في حديث لموقع "العهد" الإخباري أن "الامتحانات الرسمية ليست في خطر. هي قائمة وستجرى في مواعيدها المحددة".

ويقول الدكتور الأشقر: "الامتحانات في مواعيدها، نحن نتواصل مع الروابط الثلاث، والأمور تسير بإيجابية، والوزارة وفت وستفي بوعودها للمعلمين".

ويضيف الأشقر: "وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس حلبي حمل مطالب الأساتذة والمعلمين وهو سبّاق في هذا الموضوع، وطرح قبل غيره المطالب على دولة الرئيس (رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي)، وكذلك على وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل".

وفقًا للأشقر، "التواصل مستمر، الروابط الثلاث ترد بإيجابية، وبأنها مستمرة بأداء مهمتها وواجبها الوطني بالنسبة للامتحانات الرسمية، وهذه علامة إيجابية للحكومة مجتمعة ولدولة الرئيس (ميقاتي)".

وردًا على سؤال حول إصرار الروابط على تحصيل مطالبها قبل الامتحانات يقول الأشقر: "نحن معهم بمطالبهم ومعالي الوزير (حلبي) يحمل هذه المطالب وهو ليس ضدها أبدًا، نحن دائمًا إيجابيون كما أن الروابط إيجابية".

يتحدث الأشقر بكثير من الإيجابية، ويؤكد: "الوزير عند وعده، معالي الوزير لم يعِد يومًا الروابط دون أن يفي بوعوده".

يُطمئن مدير عام وزارة التربية الطلاب والأهالي بأن لا خوف على الامتحانات، ويقول: "الامتحانات قائمة، ستجرى في مواعيدها"، ويطلب من الإعلاميين تشجيع الطلاب على الاستعداد للامتحانات، فالامتحانات في مواعيدها وبحضور أساتذة الرسمي بالطليعة".

الأساتذة: لا مشاركة قبل إقرار المطالب 

في المقابل، يؤكد رئيس رابطة المعلمين في التعليم الأساسي الرسمي حسين جواد مجددًا أن الروابط الثلاث (الثانوي والمهني والأساسي) على مواقفها "إقرار المطالب قبل موعد الامتحانات الرسمية".

جواد وفي حديث لموقع العهد الإخباري يضيف: "نحن لن نذهب إلى المراقبة ما لم نحصل على ضمان الرواتب الأربعة التي أُقرت للقطاع العام والتي وُضع لها شرط الحضور 14 يومًا، وتصحيح بدل النقل".

ويوضح جواد: "الرواتب الأربعة مشروطة بالحضور 14 يومًا ونحن لا نعطي فترة عطلة فصل الصيف. المسألة الآن برسم المسؤولين فلا يحملونا المسؤولية".

ويضيف جواد: "نحن نقول لهم من الآن وحتى موعد الامتحانات لديكم مهلة شهر. الموضوع بسيط جدًا، وحله في جلسة مجلس الوزراء بعبارة "يستثنى المعلمون والأساتذة وأساتذة الجامعات من شرط الحضور"، فالمشكلة عندنا هي شرط الحضور، والحل هو باستثنائنا من هذا الشرط".

يستدرك جواد: "هناك مطلب آخر. لدينا مطلبان لا أكثر الأول الرواتب الأربعة والثاني تصحيح بدل النقل. هناك مرسوم بدفع 450 ألف ليرة بدل نقل للأستاذ عن كل يوم عمل. ليتفضلوا وينفّذوه، فليطبّقوا هذا المرسوم ولا يتذاكوا علينا بسحب المشروع وإعادة النظر به".

ويتابع جواد: "لقد أعطونا أول شهرين (آذار ونيسان) على أساس أن نقبض ما قيمته 5 ليترات بنزين لكن عندما وصلنا إلى شهر أيار غدروا بنا بشهرين ودفعوا بدل النقل بقيمة 95 ألف ليرة يوميًا، فيما كنا ننتظر أن نقبض 450 ألف ليرة"، مكررًا القول: "هذا الموضوع صدر له مرسوم فلينفذوه..".

ويختم جواد: "لدينا مطلبان فقط، ضمان الرواتب الأربعة وبدل النقل، وعندنا مهلة شهر للامتحانات. وخلال هذا الشهر فلينصفوا الأساتذة والمعلمين".

وزارة التربية والتعليم العالي في لبنانالتعليم

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة